الأحد، 9 يوليو، 2017

تسجيلات ملف مؤامرات الامارات وراي العرب في جرائمها

اراء العرب في مؤامرات الامارات

المنافق بن زايد يستظيف الصوفي الذي يسب #السعودية ويصنفها بالوهابية الأرهابية

بن زايد عبد لـ #دحلان

https://twitter.com/dhmee999/status/883687828496011266

الإمارات تدعم شبيحة بشار... د. أحمد بن سعيد

https://www.youtube.com/watch?v=fuvggHhwZnc

دعم دولة الامارات لحكومة بشار توثيقي

https://www.youtube.com/watch?v=YGYlawZNYyg

المنصف المرزوقي يصرح: حكّام الامارات اليوم = وقاحة و جهل وتخلف

https://www.youtube.com/watch?v=4xmlr-23we0

مخططات دحلان وأولاد زايد لضرب استقرار المنطقة

https://twitter.com/omahmedia/status/883865835793784832



السفير يوسف العتيبة الإمارات هي الوعد بشرق أوسط جديد

https://www.youtube.com/watch?v=KUKyPb437GQ


السفير الاماراتى يوسف العتيبة يتطاول عالسعــودية

https://www.youtube.com/watch?v=FUTPdq1mku4


مارلين لوبان 
السعودية وقطر وتركيا عدو لنا
وعلينا التحالف مع 
مصر والإمارات وروسيا وإيران المعادين للإسلام  
https://www.youtube.com/watch?v=6udqRkoLLpc


حرسي المرتدة الصومالية جنستها اميركا لكفرها تحاضر للاميركيين في كيفية مكافحة محاربة الاسلام واصلاحه ذكرت الامارات

https://www.youtube.com/watch?v=4S2-jnJRVKw


كتاب من عدة دول عربية تكشف مخطط الامارات ضد السعودية
http://aljazeeraalarabiamodwana.blogspot.com/2017/07/blog-post_15.html

الامارات ابوظبي وراي المواطن العربي في اجرام وفتن الامارات
http://aljazeeraalarabiamodwana.blogspot.com/2017/07/blog-post_36.html

مصر جزيرة الوراق الامارات
السيده تقول لان الامارات لديها اشوية فلوس يمتلكونا
حسبي الله ونعم الوكيل..!!
https://twitter.com/hassanalishaq73/status/887351486010855424



السعودية لاتصلح لقيادة المنطقة
http://aljazeeraalarabiamodwana.blogspot.com/2017/07/blog-post_14.html

تفاعل الخليجيين مع قطر

http://aljazeeraalarabiamodwana.blogspot.com/2017/07/httpstwitter_14.html

السعودية هيكل دولة خاوية انعكس على سياستها وفشلها في سوريا واليمن وقطر
http://aljazeeraalarabiamodwana.blogspot.com/2017/07/blog-post_79.html




تسجيلات بدون مجاملة لكشف محمد بن زايد و بن سلمان / محمد الهاشمي
http://aljazeeraalarabiamodwana.blogspot.com/2017/07/blog-post_22.html

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق