الخميس، 31 يوليو، 2014

ملف الرد على الشيعة الاثناعشرية عن ان الامام يحفظ الدين


ملف الرد على الشيعة الاثناعشرية عن ان الامام يحفظ الدين

سانقل في الموضوع حوارات منقولة التي تمت حول دعوى الشيعة الاثناعشرية ان وظيفة الامام المعصوم حفظ الدين ذلك للفائدة والاطلاع 


=================
السلام عليكم 
يوجب الشيعة الامامية الاثني عشرية الامام المعصوم لحفظ الشريعة والدين لكونه معصوم لا ينسى ولايخطأ ولايسهو ولايزل . 
ولهذا كان واجب على الله جعل الوصي بعد النبي الامام حتى لاتضيع الشريعة والدين . 
فهل تحقق معتقد الشيعة ؟ 
وهل كان هذا الواجب على الله كما فرضوه هم قد وفى بمعتقدهم وصح في كل الاحوال ؟ 
يجيبكم المرجع الاعلى :
سماحة المرجع الاعلى الكبير السيد محمد سعيد الطباطبائي الحكيم , في كتابه : 
العقائد - اصول العقيدة - المبحث الاول : في لزوم جعل الإمامة الدينية: ص 241 - 242 : 
-[ 241 ]-
دعوى: أن المرجعية لا تتناسب مع الغيبة
ومثل ذلك ما قد يقال: إن ذلك لا يتناسب مع ما عليه الإمامية من غيبة الإمام الثاني عشر (عجّل الله فرجه)، لظهور أن الغرض من نصب الإمام إذا كان هو منع الخلاف في الدين، وحفظه من الخطأ والتحريف، فهو لا يتأتى إلا بظهور الإمام وإمكان الوصول إليه لرفع الخلاف وبيان الحق في مورد الجهل. أما مع غيبته فلا يتأتى الغرض المذكور، بل وجوده من هذه الجهة كعدمه.
دفع الدعوى المذكورة
فإنه يندفع: بأن غيبة الإمام الثاني عشر (عجّل الله فرجه) لم تؤخذ في إمامته، بل شرعت إمامته (عليه السلام) ليظهر ويؤدي وظيفته في بيان الدين ورفع الخلاف فيه على أكمل وجه، وإنما اضطر (عليه السلام) للغيبة بسبب التداعيات والمضاعفات التي جرّ إليها تقصير الناس في القيام بوظيفتهم إزاء الإمامة التي شرعها الله تعالى من أجل الغرض المذكور.
فغيبته (صلوات الله عليه) في ذلك نظير تقية آبائه (صلوات الله عليهم) من الظالمين، أو سجن بعضهم، بحيث تعذر عليهم أداء وظيفتهم كاملاً في حفظ الدين من الضياع والخلاف. ولا محذور في ذلك كله بعد أن لم يكن ناشئاً من قصور في التشريع، بل من تقصير الناس أنفسهم ومنعهم من تطبيقه على واقع المسلمين. 
وقد أفضنا الكلام في ذلك في جواب السؤال الخامس من الجزء

-[ 242 ]-
الأول من كتابنا (في رحاب العقيدة). فراجع.
والحاصل: أنه لا مخرج عما ذكرنا من أن الغرض من النبوة لما كان هو تعريف الناس بالدين في جميع العصور، وحفظه من الضياع والتحريف والخلاف، فلابد من نصب الإمام في الدين والمرجع فيه بعد النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) في جميع العصور، ليتولى ذلك ويقوم به.

هل يحتاج كلامه الى تعليق؟ وشرح ؟ 
لا اعتقد ذلك .
فالتركيز على مقولته هذه التي تنسف القاعدة التي اوجبوها واسسوها واسسوا دينهم عليها .

فغيبته (صلوات الله عليه) في ذلك نظير تقية آبائه (صلوات الله عليهم) من الظالمين، أو سجن بعضهم، بحيث تعذر عليهم أداء وظيفتهم كاملاً في حفظ الدين من الضياع والخلاف.

وقد تنبه للامر هذا فتداركه متبادرا في الصفحة التي هي قبلها ص240 حيث قال :
وهذا بخلاف ما إذا كان الخلاف والشقاق نتيجة عدم جعل الله عزّوجلّ المرجع في الدين، وتركه عرضة للتحريف والخط، فإنه مستلزم لنقص الدين، وقصوره تشريعاً عن قيام الحجة الحافظة له، وهو ما ينزه عنه تعالى. 
بل هو خلاف قوله تعالى: ((اليَومَ أكمَلتُ لَكُم دِينَكُم وَأتمَمتُ عَلَيكُم نِعمَتِي وَرَضِيتُ لَكُم الإسلاَمَ دِين)) (2). 
وقوله سبحانه: ((وَمَا كَانَ الله لِيُضِلَّ قَوماً بَعدَ إذ هَدَاهُم حَتَّى يُبَيِّنَ لَهُم مَا يَتَّقُونَ)) (3). 
ـــــــــــــــــــــــ
(1) سورة الإنسان آية: 3.
(2) سورة المائدة آية: 3.
(3) سورة التوبة آية: 115.

فكما يلاحظ الاخوة انه ناقض نفسه بنفسه من اجل تبرير سقوط المرجعية وهروب امامهم المزعوم الذي ذهب بالتقية عريضة وطويلة فاتقى حتى مواليه الذين ما فتأوا ينتظرون طلته وفرجه !!
والحمد لله لو كان من عند الله ما وجدوا فيه اختلاف ولا تقصير .
============
من الذي يقوم بحفظ الدين الان
سؤال عقلائي كما يقول الشيعة

ان قلتم المهدي فقد كذبتم
وان قلتم العلماء والمراجع قلنا لكم لكن العصمة منتفية عنهم
فان جاز لهم حفظ الدين جاز لعلماء السنة حفظ الدين
وسلم لي على العصمة
=================

فهم يدّعون ان عصمة الآئمه هي لحفظ الدين .. وفي المقابل نجد آلالاف الروايات المكذوبه والموضوعه تنسب الى آل البيت !!
وهنا نطرح تساؤلانا ... ماهي مميّزات العصمه للأئمّه ؟
==========
كيف يحفط الائمة الدين و المهدي احفى القرآن الصحيح معه 




اعتقاد الرافضة بقرآن آخر عند مهدي السرداب عج عج 

مسلم به 

وما قاله شيخهم أخزاه الله مردود عليه لأنه يعارض قول معصومهم
روى الفتّال والشيخ المفيد ، عن أبي جعفر: « إذا قام القائم من آل محمد ضرب فساطيط لمن يُعلّم الناس القرآن على ما أنزله الله ، فأصعب ما يكون على من حفظه اليوم ؛ لاَنّه يخالف فيه التأليف». راجع : البيان في تفسير القرآن : 223. إرشاد المفيد 2: 386 ، روضة الواعظين : 265 . غيبة النعماني : 318 و 319

فإن من يحفظ القرآن يكون صعب عليه حفظ قرآن المهدي

===========

عن علي رضي الله عنه قال : كأني أنظر إلى الشيعة ، قد بنوا الخيام بمسجد الكوفة ، جلسوا يعلمون الناس القرآن الجديد ( الأنوار النعمانية 

====

كتب العضو محب للخير 


بسم الله الرحمن الرحيم

=================


أن اعتقاد الرافضة بقرآن آخر عند مهدي السرداب عج عج 
مسلم به 

وما قاله شيخهم أخزاه الله مردود عليه لأنه يعارض قول معصومهم
روى الفتّال والشيخ المفيد ، عن أبي جعفر: « إذا قام القائم من آل محمد ضرب فساطيط لمن يُعلّم الناس القرآن على ما أنزله الله ، فأصعب ما يكون على من حفظه اليوم ؛ لاَنّه يخالف فيه التأليف». راجع : البيان في تفسير القرآن : 223. إرشاد المفيد 2: 386 ، روضة الواعظين : 265 . غيبة النعماني : 318 و 319
فإن من يحفظ القرآن يكون صعب عليه حفظ قرآن المهدي

يزعم الرافضه ان هذا القران هو نفسه القران الذى نزل على محمد عليه الصلاة والسلام وانه ليس محرف ولكن ا ان تذهب الى كتبهم المعتمده واقول مراجعهم تجد القول بان القران حرف وبدل من أأمة الضلال كما يسمونهم وهم الصحابه رضوان الله عليهم الذين جمعو القران فى كتاب واحد واوصلوه الينا فى هذا الكتاب الواحد


ولو تمعنت فى منكرين القول بالتحريف لا وجدت نكرانه تقيه فقط


ولكن هنا نفضح القوم امام الملاء ونعرى نكرانهم القول بوقوع التحريف فى كتاب الله

ونقول

يزعم الشيعه ان المهدى سيخرج و معه كتاب الله

وهذا الكتاب وصله عن طريق الائمه من علي رضي الله عنه الذي كتبه وعرضه على القوم فرفضوه وردوه وقالو لا حاجة لنا به كما تبين الروايات

(إن أمير المؤمنين ألف القرآن كما أنزل بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم وجاء به إلى أبي بكر وعمر وجماعة من الناس فعرضه عليهم، فقالوا: لا حاجة لنا في قرآنك ولا فيك، عندنا من القرآن ما يكفينا، فقال الإمام: أما -والله- لن تروه بعد هذا اليوم حتى يقوم قائمنا).( ).

) [نعمة الله الجزائري شرح الصحيفة السجادية (ص 43)].


- عن أبي عبدالله والباقر عليه السلام: {{أن أمير المؤمنين عليه السلام جمع القرآن كما أنزله الله تعالى وجاء به إليهم فقال: هذا كتاب ربكم كما أنزل على نبيكم لا يزيد حرفاً ولا ينقص حرفاً فقالوا: لا حاجة لنا فيه، فعندنا مثل الذي عندك فانصرف وهو يقول: ((فَنَبَذُوهُ وَرَآءَ ظُهُورِهِمْ وَٱشْتَرَوْاْ بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً فَبِئْسَ مَا يَشْتَرُونَ)) [آل عمران:187]}}

) [أوردها الطبرسي عنه فصل الخطاب (ص 32)].



- روى الطبرسي في الاحتجاج عن أبي ذر الغفاري رضي الله عنه أنه قال: {{لما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم جمع علي عليه السلام القرآن، وجاء به إلى المهاجرين والأنصار وعرضه عليهم، لما قد أوصاه بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلما فتحه أبو بكر خرج في أول صفحة فتحها فضائح القوم فوثب عمر وقال: يا علي! اردده فلا حاجة لنا فيه، فأخذه عليه السلام وانصرف، ثم أحضروا زيد بن ثابت -وكان قارئاً للقرآن- فقال له عمر: إن علياً جاء بالقرآن وفيه فضائح المهاجرين والأنصار؛ فأجابه زيد إلى ذلك .. فلما استخلف عمر سأل علياً أن يدفع إليهم القرآن فيحرفوه فيما بينهم}}.( ).


) [الاحتجاج للطبرسي، (1/155)].

ومن العلماء الكبار المعاصرين العلامة الكبير آية الله العظمى الإمام (الخراساني) وهو أيضاً يؤمن بوجود قرآن آخر غير هذا القرآن حيث يقول:.- (إننا معاشر الشيعة نعترف بأن هناك قرآناً كتبه الإمام علي عليه السلام، فجاء به إلى المسجد النبوي فنبذه الفاروق عمر بن الخطاب، فرده الإمام علي عليه السلام إلى بيته، ولم يزل كل إمام يحتفظ عليه كوديعة إلهية، وهو محفوظ عند الإمام المنتظر).( ).

) [الإسلام على ضوء التشيع (ص 204)].

شيخهم الحائر

http://www.up4arab.com/out.php/i116269_fn118.ram


الكوراني

http://file6.9q9q.net/download/43517953/fn311.ram.html



وعلى هذا يكون السؤال

هل القران الذي سيخرج به المهدي هو نفس القران الذي بين ايدينا الان...؟؟؟؟


وقبل ان تجيب يا شيعى انظر للروايات التى ذكرتها لك مع الربطين وقول الكوراني ان كثيرا من العلماء يقول ان القران بدل وغير وليس كل ايه فى مكانها الصحيح الذى اراده الله

وايضا قبل ان تجيب اسمع شيخكم الكرواني ما ذا يقول عن قران المهدى الجديد بترتيب جديد كما انزله الله


والان السؤال ينتظر جوابك يا رافضي يمن تخفى القول بالتحريف تقيه..!!!!!!!!


هل القران الذي سيخرج به المهدي هو نفس القران الذي بين ايدينا الان...؟؟؟؟



الى متى يخفى علماء الشيعه على مراجعهم عقيدتهم الفاسده فى كتاب الله وانه بدل من أأمة الضلال كما يسمونهم

كمال الحيدري يعترف أن المهدي سوف ياتي بقرآن جديد.

http://www.youtube.com/watch?v=W-FYZEKpaKI

المقطع الذي أحدث صدمة لعوام الشيعة

http://www.youtube.com/watch?v=-Md4cHilfDE
===========
كتب العضو محب للخير



الاخ الهدوء هداك الله

كنت مسبقا تقول انه : لا حاجة للامام محمد ابن حسن العسكري ان يبين الشريعه بما انه قد بينها قبله الائمه


فقلت لك

اذا قس على هذا ايضا انه لا حاجه لان يبين الائمه ما قد بينه الرسول (ص) بنفسه للناس

رجعت الان تقول ايضا لا حاجه للائمه ببيان الشريعه للناس بل غيرهم يقوم بهذا الدور وهذا قولك




اذا انت هنا تقول انه ليس هنالك حاجه لمعصومين ان يبلغ عن الرسول وان هذا الدور يشاركهم به غيرهم

وان مهمة الامام التى لا يشاركهم غيرهم هى فقط ان يقوم بحل النزاع ان حدث نزاع

حيث تقول




اقول هداك الله بس يبدو انك تهدم معتقدك



طيب هل تخبرنى الامام تبعكم قال لكم مع من الصواب فى تنازعكم فى القران الثقل الاكبر فمن علمائكم من يقول انقص ومنهم من يقول لا فهل حل لكم هذا النزاع ؟؟؟

هل تخبرني الامام تبعكم قال مع من الصواب مع من يقول الخمس لا يدفع فى الغيبه او مع من يقول يدفع ؟؟


هل جاء الامام وحل لكم هذا النازاع


هل صلاة الجمعه يجب القيام بها او فى حل منها ان شاء صلى وان شاء ترك حتى يخرج المهدي ؟؟

هل الصواب مع من حرم الدبر كما قال بذلك الخوئي او مع من اباحه


بل هل تعلم ان الائمه عندكم لم ياتى ليحل خلافكم وتنازعكم بل ليزيدونكم خلاف ونزاع 

انظر هداك الله

حدائق الناظرة- الجزء 1- صفحة 5 - البحراني
فصاروا صلوات الله عليهم - محافظة على انفسهم وشيعتهم- يخالفون بين الاحكام وان لم يحضرهم أحد من اولئك الانام، فتراهم يجيبون في المسألة الواحدة باجوبة متعددة وان لم يكن بها قائل من المخالفين، كما هو ظاهر لمن تتبع قصصهم واخبارهموتحدى سيرهم وآثارهم. وحيث ان اصحابنا رضوان الله عليهم خصوا الحمل على التقية بوجود قائل من العامة، وهو خلاف ما أدى إليه الفهم الكليل والفكر العليل من اخبارهمصلوات الله عليهم، رأينا أن نبسط الكلام بنقل جملة من الاخبار الدالة على ذلك، لئلايحملنا الناظر على مخالفة الاصحاب من غير دليل، وينسبنا إلى الضلال والتضليل. فمنذلك ما رواه في الكافي في الموثق عن زرارة عن ابي جعفر عليه السلام قال: (سألته عن مسألة فأجابني، ثم جاءه رجل فسأله عنها فاجابه بخلاف ما اجابني، ثم جاء رجل آخرفاجابه بخلاف ما أجابني واجاب صاحبي، فلما خرج الرجلان قلت: يا ابن رسول الله رجلان من أهل العراق من شيعتكم قدما يسألان، فاجبت كل واحد منهما بغير ما اجبت به صاحبه ؟ فقال: يا زرارة ان هذا خير لنا وابقى لكم.ولو اجتمعتم على أمر واحد لصدقكم الناس عليناولكان أقل لبقائنا وبقائكم. قال: ثم قلت لابي عبد الله عليه السلام: شيعتكملو حملتموهم على الاسنة أو على النار لمضوا وهم يخرجون من عندكم مختلفين، قال: فأجابني بمثل جواب ابيه). فانظر إلى صراحة هذا الخبر في اختلاف اجوبته عليه السلام في مسألة واحدة في مجلس واحد وتعجب زرارة، ولو كان الاختلاف إنما وقع لموافقةالعامة لكفى جواب واحد بما هم عليه، ولما تعجب زرارة من ذلك، لعلمه بفتواهم عليهم السلام احيانا بما يوافق العامة تقية،ولعل السر في ذلك أن الشيعة إذا خرجوا عنهم مختلفين كل ينقل عن امامه خلاف ما ينقله الآخر، سخف مذهبهم في نظر العامة، وكذبوهم في نقلهم. ونسبوهم إلى الجهل وعدم الدين، وهانوا في نظرهم، بخلاف ما إذا اتفقت كلمتهم وتعاضدت مقالتهم، فانهم يصدفونهم ويشتد بغضهم لهم ولامامهم ومذهبهم،ويصير ذلك سببا لثوران العداوة ..الخ


فلاحظ كيف الامام هنا يريد ان يكون اتباعه مختلفين متنازعين


ويعلل الشيخ فعل الائمه انه :حتى يقال ان دين الشيعه سخيف بسبب ما فيه من اختلافات


ومن حجم الكارثه والاختلافات قام الطوسي بمحاوله لحل هذا الامر لانه فعلا سخف حتى فى نظر اتباعه تركو التشيعه بسبب هذا الاختلاف

فقام الطوسي بعمل كتاب تهذيب الاحكام ليحل هذا الاختلاف الذى تسبب بها الائمه المعصومين

اذا فالذى قام بحل النزاع ه الطوسي      



فعن اي رفع تنازع تتحدث هداك الله  

الائمه هم سبب اخلافكم انا لا يهمنى العله وهي المدارات والتقيه

المهم انه لا يقوم بهذه الوظيفه بل يقوم بخلافها يجعل شيعته مختلفين متنازعين ليحفظ دمائهم حتى يكون دينهم سخيف لا ينظر لهم  

==========
كيف يحفظ الامام الدين
و عند الشيعة الاثناعشرية 


ضاعت اصول الشريعة باعتراف علماء الشيعة 
فالقرأ، محرف 
والسنة ضاعت بسبب التقية 

بل من خلاف التضاد هو عدم الاعتقاد في احد اصول الاثناعشرية 
الامامة و منها الامام الثاني عشر

مهدي الشيعة الاثناعشرية
الذي اخفى القرآن الكريم 
والذي سيحكم بشريعة ال داود بدل شريعة الاسلام
وسياتي بقرآن جديد 

اي حفظ للدين وترك الائمة الشيعة بدون قرآن صحيح 
ولاسنة و لاامام حي ظاهر

المرجع محمد الطباطبائي الحكيم :الإئمة تعذر عليهم حفظ الدين من الضياع والخلاف


إعتراف بعض علماء الشيعة بضياع مذهب آل البيت بسبب التقية ..!! 

يقول صاحب الحدائق (إن الكثير من أخبار الشيعة وردت على جهة التقية التي هي على خلاف الحكم الشرعي واقعا) 
الحدائق الناضرة، 1/89

ويقول في موضع آخر .. 
فلم يعلم من أحكام الدين على اليقين إلا القليل، لامتزاج أخباره بأخبار التقية، كما اعترف بذلك ثقة الإسلام وعلم الأعلام محمد بن يعقوب الكليني نور الله مرقده في جامعه الكافي، حتى أنه قدس سره تخطى العمل بالترجيحات المروية عند تعارض الأخبار، والتجأ إلى مجرد الرد والتسليم للائمة الأبرار 
الحدائق الناضرة، 1/5 
قواعد الحديث، 132

ويقول شيخ الطائفة الطوسي في تهذيبه: إن أحاديث أصحابنا فيها من الاختلاف والتباين والمنافاة والتضاد حتى لا يكاد يتفق خبر إلا وبإزائه ما يضاده، ولا يسلم حديث إلا وفي مقابلته ما ينافيه حتي جعل مخالفونا ذلك من أعظم الطعون على مذهبنا وتطرقوا بذلك إلى إبطال معتقدنا، إلى أن قال: أنه بسبب ذلك رجع جماعة عن اعتقاد الحق ومنهم أبوالحسين الهاروني العلوي حيث كان يعتقد الحق ويدين بالإمامة فرجع عنها لما إلتبس عليه الأمر في اختلاف الأحاديث وترك المذهب ودان بغيره لما لم يتبين له وجوه المعاني فيها، وهذا يدل على أنه دخل فيه على غير بصيرة واعتقد المذهب من جهة التقليد 
تهديب الأحكام، 1/2

و كما قال شيخ طائفتهم، ولا بد له من قول ذلك وقد قال تعالى: ( ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه إختلافا كثيرا )- النساء 82 .

انه دين الاثناعشرية دين من صنع البشر


اثبت العرش ثم اثبت النقش

الحسن العسكري عقيم 
و لم يتزوج 
و انهدم دين الاثناعشرية 
و اتى الخميني و قضى على باقي دين الاثناعشرية 
وضرب بعرض الحائط شرط النص و العصمة 
واقام جمهورية الولي الفقيه 
==========
##
كتب العضو الهدوء

الأخ العباس وفقه الله ..
لم تضع أصول الشريعة أبداً والله ، ولو عند القلّة من أهل الحق ، يشهد لذلك أنّ جلّ الأصول التي تديّن بها الشيعة في العقيدة والفروع إلاّ ولها قائل من كبار سلف أهل السنة ..، بلى يبقى اختلافنا في إمامة الأربعة أبي بكر وعمر وعثمان والمولى عليّ ..
###


بسم الله و الحمدلله 
في البداية سابداء بقولك ان اختلافنا في امامة الاربعة 
فاهل السنة لايؤمن بنظرية الولاية 
و الولاية من اصول الدين عند الاثناعشرية 

فالشيعة يكفرون من لا يؤمن بولاية 12 امام 
فالاختلاف بين اهل السنة و الشيعة اختلاف كفر وايمان 
ثانيا
ساذكر الاصول التي ضاعت من دين الشيعة الاثناعشرية 
لتعرف الظلمات و الاوهام التي يعيشها الشيعة الاثناعشرية 

1- القرآن 
2- الامامة 
3- السنة
4- الامام الحي الظاهر
5- الدين لم يكتمل حتى ظهور المهدي
ضياع واحد من الاصول السابقة كافية لهدم دين الشيعة الاثناعشرية
1- قول علماء الشيعة ان القرآن محرف والقرآن الصحيح مع المهدي مند 1100عام
2-الامامة لم تثبت بنص صريح لا من كتاب و لاسنة 
3-السنة ضاعت بسبب التقية و ليس لديكم روايات صحيحة ذات سند متصل الي النبي محمد صلى الله عليه وسلم بل ليس لديكم روايات صحيحة من الائمة الذين تدعون اتباعهم 
4- سقوط نظرية الامامة الاثناعشرية
يثبتها الواقع 
لعدم وجود امام حي ظاهر
و ادعوا انه غائب فما الحكمة من افتراض وجود امام حي ظاهر ثم يغيب
وهذا يسقط ادعاء الاثناعشرية بوجود الامام الي قيام الساعة
5-
لم يكمل الدين عند الشيعة الاثنا عشرية 

والقرآن الصحيح ليس موجود عند الشيعة حيث ان القرآن الصحيح عن المهدي 
كيف يكمل الدين و الامام غائب و لا تقوم الحجة الا بالامام 

الثقلين غائبين القرآن و العترة
والمهدي سياتى بقرآن جديد وشريعة جديدة 

قال تعالى ( الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمْ الإِسْلامَ دِيناً ) المائدة 3


هذه الاية ليست حجة عند الشيعة الاثنا عشرية لاسباب 

1- القرآن محرف فكيف يحتج بقرآن محرف
2-القرآن الصحيح هو مع المهدي الامام الغائب 
3- القرآن لا يفسره الا الامام المعصوم 
4-اين هو الامام المعصوم الحي الظاهر لكي يفسر لنا القرآن فهو غائب 

نصل الي نتيجة الي ان الدين لم يكتمل 
بناء على الاسباب السابقة 
القرآن محرف 
القرآن الصحيح مع المهدي
لكن المهدي غائب فكيف ناخد الدين والقرآن الصحيح ليس عندنا 
و القرآن لا يفسره الا امام معصوم و هو المهدي غائب فكيف نفسر القرآن 


والسؤال الاساسي 

اذا كان الدين لم يكتمل وناقص والقران مغير في اياته (محرف) وهذه هي عقيدة الشيعة كلهم اقول اذا كان ذلك كذلك فمالفرق بين من يدعي الاسلام وبين النصارى ؟؟؟ 


اضافة اخرى منقولة ادناه
اقتباس

##
مشاركة منقولة 

وهنا تساؤل :

تفضيل الإمام على النبي

• يلزم من تفضيل الإمام على النبي تفضيل منزلة الإمامة على منزلة النبوة. وهذا يلزم منه تفضيل علي على محمد وإعطاء مهمة الإمامة دورا ومنزلة أهم من منزلة النبوة.
• يلزم من قولهم أن الدين لا يكمل إلا بالإمامة أن الدين لا يكتمل بالنبوة. فتكون منزلة النبوة أنقص من منزلة الامامة. وهذا يلزم منه تفضيل علي على النبي. لأن الدين لم يكتمل بنبوة محمد وإناما بإمامة علي.

• يلزم من تصحيح الرافضة لحديث (علي خير البشر ومن أبى فقد كفر) أن يحكموا على كل من فضل أنبياء الله على علي بن أبي طالب بالكفر. وهل حقا مفضل الأنبياء على علي وفاطمة وحسن وحسين قد كفر بدين الله؟
###


الشيعة يقولون أن الامامة هي جعل رباني مثل النبوة إذن تعالوا هنا يوجد إشكال ؟

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=92170



اقتباس

##
يا أخي عقيدتنا في الأئمة الاثني عشر مستقاة عن نص نبوي ، مقطوع الصدور عن النبي ، لتلقي الأمة له بالقبول خلفاً عن سلف ، وإنما قلنا -دونكم- إنهم أهل البيت عليهم السلام لمجموع آيتي التطهير وحديث الثقلين وغير ذلك ..
###


تفسير الاثناعشرية لاية التطهير نسفه الشيخ كمال الحيدري

الحيدري يرفع الراية البيضاء امام سياق آيات(التطهير-الولاية- اليوم أكملت-أني جاعلك)

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=160053

اما حديث الثقلين 

فالثقل الاول القرآن محرف والقرآن الصحيح مع المهدي منذ 1100عام 
و الثقل الثاني نقول اين العترة الذين يدعون انهم يتمسكون بها بل اين الامام الحي الظاهر فالامام غائب منذ اكثر من 1100 عام 
فليس عند الشيعة الاثناعشرية قرآن و الامام غائب والسنة ضاعت 
فمن اين تاخذون دينكم
اقتباس

##
أما عقيدتنا بأن القرآن محرف ، فيا أخي نحن في القرن الواحد والعشرين ، وإن شئت افتح موضوعاً مستقلاً وسنبرهن لك أنّه لا قائل بالتحريف عندنا من كبار علمائنا (ممن يرجع إليهم) من أحد.
###


الأخبار المستفضية بل المتواترة الدالة بصريحها على وقوع التحريف كلاماً ومادة وإعراباً - الأنوار النعمانية – الجزائري
اقتباس

##
، بلى عقيدتنا أنّ عند إمامنا المهدي مصحفاً هو مصحف عليّ ، وهو متناً عين هذا القرآن الكريم طبع السعودية ، سوى أنّ ترتيبه على النزول مع تفسيره بخط علي إملاءً عن رسول الله .
###


1-الرافضة يعتقدون أن المصحف كتبه علي وباقي الصحابة،لكن عليا كان يكتب القرآن الذي ينزل في بيت النبي صلى الله عليه وسلم والقرآن الذي ينزل عليه خارج البيت ،بينما الصحابة الآخرون كانوا يكتبون فقط ما ينزل خارج بيت النبي صلى الله عليه وسلم،وبالتالي لك أن تتخيل مقدار الفرق بين القرآنين.


لما آلت الخلافه لعلي لماذا لم يظهر القرآن الصحيح او توضيح ملابساته؟
ثانيا اذا القرآن الصحيح مع المهدي لماذا يحكم بشريعة ال داود
جاء في الكافي وغيره، قال أبو عبد الله: "إذا قام قائم آل محمد حكم بحكم داود وسليمان ولا يسأل بينة" [أصول الكافي: 1/397.]، وفي لفظ آخر: "إذا قام قائم آل محمد حكم بين الناس بحكم داود عليه السلام ولا يحتاج إلى بينة" [المفيد/ الإرشاد: ص413، الطبرسي/ أعلام الورى: ص433.].
اقتباس

##
أما أنّ الإمام العسكري كان عقيماً فمجرّد دعوى ، يردّها تصاريح كثير من أئمة أهل السنة أنّه ولد عليه السلام ..، وإن شئت نسرها لك ، حسبك أن ابن تيمية حكى ذلك عنهم في الجملة
###


الامام الحسن العسكري لم يتزوج ونتيجة طبيعية ان لايكون له ولد وتوفى وورثته والدته

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=36431
========

الحل الذي طرحه : 
فهو وجود إمام معصوم 
منصب من قبل الله ورسوله يكون حافظ للدين ومبين وشارح ومفصل لمصادر التشريع .

وبغض النظر عن هل نصب الله اماما معصوما ام لم ينصب الا اننا سنناقش الحل باذن الله ونرى هل تحقق هذا الحل على ارض الواقع 

* اقوال الائمة الذين افترض انهم الحل لهذه المشكلة ليسوا امناء على ما ائتمنهم الله عليه وهذا الكلام ليس مجازفة او ارتجالا بل نثبته من كتب الشيعة الاثني عشرية ونبرهن على انهم لم يزيدوا عباد الله الا ضلالا وحيرة نبداها بتصريح شيخ طائفتهم الطوسي في مقدمة كتابه تهذيب الاحكام 




قول الشيخ الطوسي في مقدمة كتابه (التهذيب) مبيناً سبب تأليفه للكتاب:

«ذاكرني بعض الأصدقاء ممن وجب حقه علينا بأحاديث أصحابنا و ما وقع فيها من الاختلاف و التباين و المنافاة و التضاد حتى لا يكاد يتفق خبر إلا و بإزائه ما يضاده، و لا يسلم حديث إلا و في مقابلته ما ينافيه، حتى جعل مخالفونا ذلك من أعظم الطعون على مذهبنا و تطرقوا بذلك إلى إبطال معتقدنا و ذكروا أنه لم يزل شيوخكم السلف و الخلف يطعنون على مخالفيهم بالاختلاف الذين يدينون الله به و يشنعون عليهم بافتراق كلمتهم في الفروع، و يذكرون أن هذا مما لا يجوز أن يتعبد به الحكيم و لا أن يبيح العمل به العليم، و قد وجدناكم أشد اختلافاً من مخالفيكم و أكثر تبايناً من مباينيكم، و وجود هذا الاختلاف منكم مع اعتقادكم بطلان ذلك دليل على فساد الأصل...

فقصدت إلى عمل هذا الكتاب الذي يحتوي على الأخبار المختلفة و الروايات المتعارضة و أبين الوجه فيها إما بتأويل أجمع بينها أو أذكر وجه الفساد فيها إما من ضعف أسنادها أو عمل العصابة بخلاف متضمنها.

و قد سألني أن أقصد إلى رسالة شيخنا أبي عبد الله الموسومة بالمقنعة.

و كان أسلوبي في البداية أن أشير إلى جميع روايات أصحابنا و مخالفينا ثم رأيت أنه يخرج بهذا البسط عن الغرض فعدلت عن هذه الطريقة إلى إيراد أحاديث أصحابنا المختلف فيه و المتفق».

هنا نضع العربة امام الحصان ونسأل من الذي تولى تنقيح هذا التناقض الفاضح ؟؟ 

هل الذي تولى التنقيح امام معصوم من الذين قال القرشي بأنهم هم الحل ؟؟؟ 
لا بل الذي تولى تنقيح الدين هو احد الذين ليسوا بمعصومين ؟؟ 

اذا الحل الذي طرحه العضو الشيعي فاسد (1)

*
الائمة ليسوا امناء على دين الله بل سعوا متعمدين الى اضلال عباد الله وصدهم عن الصراط المستقيم تحت ستار التقية وليت شعري هل يستأمن الله رجلا على دينه ثم يضطره الى الكذب عليه ؟؟



روى الكليني عن زرارة عن ابي جعفر عليه السلام قال: (سألته عن مسألة فأجابني، ثم جاءه رجل فسأله عنها فأجابه بخلاف ما أجابني، ثم جاء رجل آخر فأجابه بخلاف ما أجابني و أجاب صاحبي، فلما خرج الرجلان قلت: 
يا ابن رسول الله رجلان من أهل العراق من شيعتكم قدما يسألان، فأجبت كل واحد منهما بغير ما أجبت به صاحبه؟ فقال: يا زرارة ان هذا خير لنا و أبقى لكم. و لو اجتمعتم على أمر واحد لصدقكم الناس علينا و لكان أقل لبقائنا و بقائكم. قال:
ثم قلت لأبي عبد الله عليه السلام: شيعتكم لو حملتموهم على الأسنة أو على النار لمضوا و هم يخرجون من عندكم مختلفين، قال: فأجابني بمثل جواب أبيه).

قال البحراني علامة الرافضة 

فانظر إلى صراحة هذا الخبر في اختلاف أجوبته عليه السلام في مسألة واحدة في مجلس واحد و تعجب زرارة، و لو كان الاختلاف إنما وقع لموافقة العامة لكفى جواب واحد بما هم عليه، و لما تعجب زرارة من ذلك، لعلمه بفتواهم عليهم السلام أحيانا بما يوافق العامة تقية، و لعل السر في ذلك أن الشيعة إذا خرجوا عنهم مختلفين كل ينقل عن امامه خلاف ما ينقله الآخر، سخف مذهبهم في نظر العامة، و كذبوهم في نقلهم، و نسبوهم الى الجهل و عدم الدين، و هانوا في نظرهم، بخلاف ما إذا اتفقت كلمتهم و تعاضدت مقالتهم، فإنهم يصدقونهم و يشتد بغضهم لهم و لإمامهم و مذهبهم، و يصير ذلك سببا لثوران العداوة، و الى ذلك يشير قوله عليه السلام: 

(و لو اجتمعتم على أمر واحد لصدقكم الناس علينا. إلخ).

قلت حتى مع شيعته كان يستخدم التقية ويكذب عليهم ويخالف بين اقواله لهم وهم شيعته فماذا سيفعل مع اعدائه ؟؟ وماذا سيفعل مع مخالفيه ؟؟ اين دين الله ؟؟ اين الحق ؟؟ 

ومن الروايات التي تثبت أن الائمة المؤتمنين على دين الله خانوا الامانة ولم يبلغوا الدين الصحيح بل سعوا لافساده (منقولة من كتاب الحدئق الناضرة)) 

ما رواه الشيخ في كتاب العدة عن الصادق 

انه (سئل عن اختلاف أصحابنا في المواقيت؟ فقال: انا خالفت بينهم).
و ما رواه في الاحتجاج بسنده فيه عن حريز عن ابي عبد الله (ع) قال: (قلت له: انه ليس شي‏ء أشد علي من اختلاف أصحابنا. قال ذلك من قبلي).
و ما رواه في كتاب معاني الاخبار عن الخزاز عمن حدثه عن ابي الحسن (ع) قال: . و سئل عن اختلاف أصحابنا فقال عليه السلام: (انا فعلت ذلك بكم و لو اجتمعتم على أمر واحد لأخذ برقابكم).
و ما رواه في الكافي بسنده فيه عن موسى بن أشيم قال: (كنت عند ابي عبد الله عليه السلام فسأله رجل عن آية من كتاب الله عز و جل فأخبره بها ثم دخل عليه داخل فسأله عن تلك الآية فأخبره بخلاف ما أخبر به الأول، فدخلني من ذلك ما شاء الله، الى أن قال: فبينما أنا كذلك إذ دخل عليه آخر فسأله عن تلك الآية فأخبره بخلاف ما أخبرني و أخبر صاحبي، فسكنت نفسي و علمت ان ذلك منه تقية. 
قال: ثم التفت إلي فقال: يا ابن أشيم ان الله عز و جل فوض الى سليمان بن داود فقال هذا عَطاؤُنا فَامْنُنْ أَوْ أَمْسِكْ بِغَيْرِ حِسابٍ. و فوض الى نبيه صلى الله عليه و آله‏ ...............

الخلاصة لو اطلع كافر على هذا التراث لقال اذا كان هؤلاء هم المؤتمنين على دينكم فاتركوني على كفري

============

للشيعة دين غير دين اهل السنة 

كما قال نعمة الله الجزائري


الشيخ الشيعي نعمة الله الجزائري يقول في كتاب الانوار النعمانية : ــ
((إننا لم نجتمع معهم – أي مع أهل السنة – لاعلى إله و لا على نبي و لا على إمام ، و ذلك أنهم يقولون : إن ربهم هو الذي كان محمداً نبيه ، و خليفته بعده أبو 
بكر ، ونحن – أي الرافضة – لا نؤمن بهذا الرب و لا بذلك النبي ، إن الرب الذي خليفة نبيه أبو بكر ، ليس ربنا و لا ذلك النبي نبينا )).

وشهد شاهد منهم

بانهم ليسوا مسلمين
هؤلاء هم الشيعة الذين دعى عليهم سيدنا الحسين و علي و الحسن رضوان الله علهيم

( إن الله غضب على الشيعة )

لكثرة مخالفتهم وقلة إطاعتهم وعدم نصرتهم للإمام الحق .
شرح أصول الكافي للمزندراني 6 / 40

كذابين
===
و قد روى عن جعفر الصادق عن كذب الشيعة حيث قال
إن ممن ينتحل هذا الأمر (أي التشيع ) ليكذب حتى إن الشيطان ليحتاج إلى كذبه !! الكافي ج 8 ص 212 .
وقال كذلك : لو قام قائمنا بدأ بكذاب الشيعة فقتلهم . رجال الكشي ص 253 .
وقال أيضا (جعفر الصادق) : إن الناس أولعوا بالكذب علينا ، وإني أحدثهم بالحديث فلا يخرج أحدهم من عندي حتى يتأوله على غير تأويله وذلك أنهم لا يطلبون 
بحديثنا وبحبنا ما عند الله وإنما يطلبون الدنيا . بحار الأنوار ج2 ص 246
حمقى
====
شهادة الباقر ضد شيعته
الذين يدعون محبته
وهو نفسه لايحبهم
هـذا محمـد الباقـر خـامس الأئمـة الاثـني عشر يصف شيعـته بقولـه (( لو كان الناس كلهم لنا شيعة لكان ثلاثة أرباعهم لنا شكاكاً والربع الآخر أحمق )) !! رجال الكشي 
ص (179).
أشر من المجوس
====
ويقول الإمام الصادق أيضا ( أن ممن ينتحل هذا الأمر-( أي التشيع)- لمن هو شر من اليهود والنصارى والمجوس والذين أشركوا ) (8) .
ماذا يكون حال القوم الذين رجال دينهم بهذه الحال واختم بقول امامنا و سيدنا الحسين عليه السلام تبّاً لكم ً وبؤساً لك
الشيخ عباس الخوئي ابن المرجع الخوئي
اللواط بين مراجع الشيعة !! يلاط به ثم يصبح عالم
و شهد شاهد منهم

و الشيخ الشيعي الامامي الاثناعشري
الشيخ الصدوق، محمّد بن علي بن بابويه القمي،
الف كتاب عنوانه الإعتقادات في دين الإمامية


الإعتقادات في دين الإمامية 


فهل هناك مسلم عاقل يقول دينه الامامية وليس الاسلام فضلاً عن عالم يدعي العلم والله يقول (إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الإِسْلامُ) ؟

يكفي خداعاً للمسلمين فالتشيع ليس اكثر من صناعة يهودية صنعها بن سبأ اليهودي لعنه الله كما صنع بولس النصرانية الوثنية ولم يوجد التشيع في مكان الا وكانت الفتن والمهالك والخيانات مصاحبة له ولنا في ابن العلقمي الذي اسقط بغداد للتتار عبرة والصفويين الغدارين عبرة وايران الحالية عبرة وما يفعلوه الان في المسلمين باسم التشيع وثارات الحسين والحسين منهم بريء .

المعتقد القائم على تكفير الصحابة والطعن في امهات المؤمنين وتحريف القرآن وشركيات الأئمة وخيالات كارتونية يعتبر معتقد لا علاقة له بالإسلام لا من قريب ولا من بعيد!

و من جانب آخر 

دين أهل السنة والجماعة 

معلوم المصدر من الكتاب والسنة صحيح السند إلى الرسول وبالتأكيد أفضل كثيرا من دين الاثناعشرية منقطع السند للرسول ولصحابته وآل بيته!!!

الإشكال في دين الإمامية عصمة أشخاص من الذنب والنسيان والخطأ 
و إشكالا في تحريف كتاب الله 
و إشكالا في ردة كل أهل الإسلام إلا 3 او 4!!!

نحن نقول أننا نتبع الرسول صلى الله عليه وسلم وآل بيته وصحابته رضي الله عنهم أجمعين 
بعكس من يتبع أشخاص لامصداقية ولا أمانة لهم وكل مافعلوه "إدعاء" مالم ينزل به الله من سلطان ونسبوه لآل البيت!!!
فعندما نقول نحن لدينا سند الدين الصحيح وهذا لكل الفرق فهذا ماندين لله به فنحن من نقل كتاب الله ومن نقل سنة نبيه عن طريق أفضل الخلق بعد النبي صلى الله عليه وسلم!!! فمن كان لديه سند صحيح موثوق فحي هلا!!

===========
حوار منقول

القرشي خاف الله 
أي إمام سيحل الإشكال 
وأنت تقر أن الأئمة يتعمدون مخالفة الأحكام والتشريعات التي أوجبها الله 

هل تناسيت هذا 



القرشي خاف الأئمة 
وأنت تتهمهم بالإضطراب وبالنفاق والشقاق في أمر الإمامة 
فكل إمام يهمل أبنائه ,, 
فيجعلهم يختصمون بل ويتقاتلون من أجل الحصول على الإمامة 

ألم تقر بوجود خلاف بين آل البيت على مسألة الإمامة 
فظهرت 
إمامات متناقضه كل إمامة تكفر صاحبتها وبنت أخيها بل وبنت أبيها 
= إمامة إثناعشريه كفرت الزيديه والإسماعيليه 
= إمامة إسماعيليه كفرت الإثناعشريه والزييديه 
= إمامة زيدية كفرت الإسماعيليه والإثناعشريه 


أي إمام سيكون هو البديل عندكم عن الله ورسوله صلى الله عليه وسلم
وأنت وأصحابك من طعنوا في القرآن والسنه النبويه ونسفتموهما وراءكم

=========
قال إمام الرافضة الكبير الملقب بــ(أستاذ الكل) الوحيد البهبهاني (1206هـ) في كتابه الفوائد الرجالية (ص11):

((وأما المسائل الفقهية فقد ثبت جواز التعبد بالظن, وورد به الشرع, أما في أمثال زماننا فلا يكاد توجد مسألة تثبت بتمامها من الإجماع من دون ضميمة أصالة العدم أو خبر الواحدأو أمثالها وكذا من الكتاب أو الخبر القطعي لو كان مع أن المتن ظنى في الكل؛ سيما في امثال زماننا.

و (بالجملة) المدار على الظن قطعا وأما في زمان الشارع فكثير منها كانت مبنية عليه مثل تقليد المفتين وخبر الواحد وظاهر الكتاب وغير ذلك )) انتهى.

قال أبو الأزهر -عفا الله عنه-:

تأمَّلوا -هداكم ربي- في قول إمام الأصوليين, و(أستاذ الكل) عند الإمامية, وكيف أنه يقرر, ويحرر أن دينهم قائم على الظنون حتى في زمان الأئمة المعصومين..

فأين العصمة من الظنِّ -إن كنتم تعقلون- ؟!!
=============
المرجع فياض باعتراف خطير يهدم مذهبه (لا دليل قاطع على صحة النصوص وصدورها من مصادرها)!
بسم الله الرحمن الرحيم



يقول اية الله العظمى المرجع محمد اسحاق فياض الافغاني في كتابه النظرة الخاطفة في الاجتهاد صفحة (13ـ14ـ15) : " ...... عملية الاجتهاد من النصوص التشريعية كالكتاب والسنة تتوقف على دراسة عدة نقاط على صعيد البحث النظري والتطبيقي بشكل ذات طابع إسلامي على الرغم من تقديم دراسة مجموعة علوم بصورة مسبقة كالإعداد لها.
ما هي النقاط ?
النقطة الأولى: أن كل مجتهد يعتمد بطبيعة الحال في صحة كل نص من النصوص التشريعية ما عدا النصوص القرآنية والسنة القطعية على نقل أحد الرواة وأرباب الكتب في إطار خاص. ومن الضروري أن المجتهد مهما حاول في تدقيق وثاقة الراوي وأمانته في النقل لن يتأكد بشكل قاطع من صحة النص ومطابقته للواقع الموضوعي في نهاية المطاف
وذلك لجهات:
الأولى: أنه لا يعرف مدى وثاقة الراوي وأمانته في النقل بشكل مباشر وإنما وصلت إليه في إطار نقل الآحاد تاريخياً في كتب الرجال. 

الثانية: أن الراوي مهما بلغت وثاقته وأمانته في النقل مداها إلا أنه لم يكن مصوناً من الخطأ والاشتباه, ونقل ما لا واقع له, وبذلك يتغير وجه عملية الاجتهاد عن واقعها الموضوعي.

الثالثة: أن وصول النصوص التشريعية إليه لم يكن بشكل مباشر, بل بعد أن تطوف عدة أشواط وتصل إليه في نهاية المطاف.

فالنتيجة على ضوء هذه الجهات الثلاث أن المجتهد في مقام عملية الاجتهاد وتعيين الوظائف العملية تجاه الشريعة مهما اهتم وبالغ في تدقيق السند لن يتمكن أن يتأكد بشكل قاطع بصحة تلك النصوص وصدورها من مصادرها, ومطابقتها للواقع الموضوعي في كل شوط, فما ظنك في تمام الأشواط? " .

واقول بعد هذه القذائف من المرجع اسحاق فياض الافغاني ، كيف بعد ذلك سيثق الشيعي الامامي بنصوص كتبه المنقولة اليه بعد هذه القرون ؟

عبدالله السقاف

======
==========

سبب غيبة المهدي الغيبة ليس أمر إلهي انما خوف الناس و الحوف من القتل

قال المحقق (الخواجة نصير التتار) الطوسي: (ليست غيبة المهدي من الله ولا منه، بل من المكلفين والناس، وهي من غلبة الخوف، وعدم تمكين الناس من إطاعة الامام، فاذا زال سبب الغيبة وقع الظهور). .(الخرازي ـ بداية المعارف 2: 148).

المصدر موسوعة الإمام المهدي
فارس تبريزيان الحسّون
الصادر ة عن مركز الأبحاث العقائدية

فنسألكم متى سيزول سبب الغيبة؟ 
متى سيتوقف مهديكم عجــ عن الخوف منا؟؟
===============
( لا علة تمنع من ظهوره إلا خوفه على نفسه من القتل
لأنه : لو كان غير ذلك لما ساغ له الاستتار، وكان يتحمل المشاق والاذى )
أخبرني الحسين بن عبيدالله، عن أبي جعفر بن سفيان البزوفري، عن أحمد بن إدريس، عن علي بن محمد بن قتيبة، عن الفضل بن شاذان النيشابوري، عن الحسن بن محبوب، عن علي بن رئاب، عن زرارة قال 
إن للقائم غيبة قبل ظهوره، 
قلت [و] لم ؟ قال : يخاف القتل .

روى سعد بن عبدالله ، عن جماعة من أصحابنا ، عن عثمان بن عيسى ، 
عن خالد بن نجيح ، عن زرارة بن أعين قال : سمعت أبا عبدالله عليه السلام يقول :
إن للغلام غيبة قبل أن يقوم ، قلت ولم؟ قال : يخاف وأومأ بيده إلى بطنه .

أمّا سبب الغِيْبة فهو : إخافة الظالمين له عليه السلام ,
فإذا خاف على نفسه وجبت غَيْبته ولزم استتاره .

زرارة : (عج) يخاف و أوما بيده إلى بطنه + يخاف القتل .
المرتضى : أمـا سبب الغيبة فهو : إخافة الظالمين له عليه السلام .
الطوسي : لا علة تمنع من ظهور (عج) إلا خوفه على نفسه من القتل .

منقول من مشاركة ابن الخطاب وشمري طي
منتذى الدفاع عن السنة 

====================

للمزيد

سبب الغيبة ليس أمر إلهي
انما خوف من القتل

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=136269


=========
=========

الائمة اختلفوا على الامامة و عجزوا عن حل خلافهم فكيف سيحلون خلافات الاخرين

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=165570


عندما يصفع الرافضة أئمتهم / كلما ازدادت روايات الأئمة صحة تزداد ضعفا بإعراض الرافضة

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=106142


ملف الرد على الشيعة الاثناعشرية ان القرآن لا يفسره الا المعصوم

http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=62306


ملف الرد على الشيعة الاثناعشرية عن الامامة وان علي وصي النبي

http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=62307

ملف الرد على الشيعة الاثناعشرية عن العصمة للائمة


http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=62309