الأربعاء، 30 أبريل، 2014

انصاف ابن تيمية في الاشاعرة و الصوفية

 إنصاف ابن تيمية  في الاشاعرة 
الأشعرية وهم من سلكوا في الاعتقاد طريقة الأشاعرة 
يقول ابن تيمية : ( وهذا الاعتقاد غالبه موافق لأصول السلف وأهل السنة والجماعة لكنه مقصر عن ذلك ومتضمن ترك بعض ما كانوا عليه وزيادة تخالف 
ما كانوا عليه ) الاستقامة (1 / 85، 86). 

==========
الصوفية 
ويقول ابن تيمية : ( 
وَلِأَجْلِ مَا وَقَعَ فِي كَثِيرٍ مِنْهُمْ مِنْ الِاجْتِهَادِ وَالتَّنَازُعِ فِيهِ تَنَازَعَ النَّاسُ فِي طَرِيقِهِمْ ؛ فَطَائِفَةٌ ذَمَّتْ " الصُّوفِيَّةَ وَالتَّصَوُّفَ " . وَقَالُوا : إنَّهُمْ مُبْتَدِعُونَ خَارِجُونَ عَنْ السُّنَّةِ وَنُقِلَ عَنْ طَائِفَةٍ مِنْ الْأَئِمَّةِ فِي ذَلِكَ مِنْ الْكَلَامِ مَا هُوَ مَعْرُوفٌ وَتَبِعَهُمْ عَلَى ذَلِكَ طَوَائِفُ مِنْ أَهْلِ الْفِقْهِ وَالْكَلَامِ . وَطَائِفَةٌ غَلَتْ فِيهِمْ وَادَّعَوْا أَنَّهُمْ أَفْضَلُ الْخَلْقِ وَأَكْمَلُهُمْ بَعْدَ الْأَنْبِيَاءِ وَكِلَا طَرَفَيْ هَذِهِ الْأُمُورِ ذَمِيمٌ . وَ " الصَّوَابُ " أَنَّهُمْ مُجْتَهِدُونَ فِي طَاعَةِ اللَّهِ كَمَا اجْتَهَدَ غَيْرُهُمْ مِنْ أَهْلِ طَاعَةِ اللَّهِ فَفِيهِمْ السَّابِقُ الْمُقَرَّبُ بِحَسَبِ اجْتِهَادِهِ وَفِيهِمْ الْمُقْتَصِدُ الَّذِي هُوَ مِنْ أَهْلِ الْيَمِينِ وَفِي كُلٍّ مِنْ الصِّنْفَيْنِ مَنْ قَدْ يَجْتَهِدُ فَيُخْطِئُ وَفِيهِمْ مَنْ يُذْنِبُ فَيَتُوبُ أَوْ لَا يَتُوبُ . وَمِنْ الْمُنْتَسِبِينَ إلَيْهِمْ مَنْ هُوَ ظَالِمٌ لِنَفْسِهِ عَاصٍ لِرَبِّهِ . وَقَدْ انْتَسَبَ إلَيْهِمْ طَوَائِفُ مِنْ أَهْلِ الْبِدَعِ وَالزَّنْدَقَةِ ؛ وَلَكِنْ عِنْدَ الْمُحَقِّقِينَ مِنْ أَهْلِ التَّصَوُّفِ لَيْسُوا مِنْهُمْ : كَالْحَلَّاجِ مَثَلًا ؛ فَإِنَّ أَكْثَرَ مَشَايِخِ الطَّرِيقِ أَنْكَرُوهُ وَأَخْرَجُوهُ عَنْ الطَّرِيقِ . مِثْلُ : الجنيد بْنِ مُحَمَّدٍ سَيِّدِ الطَّائِفَةِ وَغَيْرِهِ . كَمَا ذَكَرَ ذَلِكَ الشَّيْخُ أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ السلمي ؛ فِي " طَبَقَاتِ الصُّوفِيَّةِ " وَذَكَرَهُ الْحَافِظُ أَبُو بَكْرٍ الْخَطِيبُ فِي تَارِيخِ بَغْدَادَ . فَهَذَا أَصْلُ التَّصَوُّفِ) مجموع الفتاوى(2/422). 

فانظــروا وفقكم الله تعالى للهدى والرشاد هذا الإنصاف.

(قواعد الإنصاف مع المخالفين) لشيخ الإسلام ابن تيمية

(قواعد الإنصاف مع المخالفين) لشيخ الإسلام ابن تيمية

الحمد لله وحده /

هذه قواعد مهمة في التعامل مع المخالفين , مقتبسة من كلام شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى .

وهي درر نفيسة , ينبغي لنا تعلمها والدعوة إليها والعمل بها في حياتنا وبالأخص في منتديات الحوار الإسلامية هذه .

وقد جمعتها وقسمتها ووضعت على بالغ الأهمية منها خطاً للتمييز وكلها مهم , وقد بلغت 72 قاعدة استفدتُ فيها من كتاب الشيخ محمود محمد الخزندار رحمه الله تعالى المسمى " فقه الائتلاف " .

وفقنا الله جميعاً لاستماع القول واتباع أحسنه , والحمد لله .

منقول من الشريف العلوي
=========

[الإسلام : دين الائتلاف والإنصاف في الخلاف]
1- (إن الله ورسوله (ص) أمرا بالجماعة والائتلاف, ونهيا عن الفرقة والاختلاف) .

2- (التفريق الذي حصل من الأمة أوجب تسلط الأعداء عليها).

[الإنصاف أهم آداب المناظرة والخلاف]
3- (المناظرة والمحاججة لا تنفع إلا مع العدل والإنصاف) .

4- (نهوا عن المناظرة من لا يقوم بواجبها, أو مع من لا يكون في مناظرته مصلحة راجحة) .

[العصبية تتنافى مع الإنصاف]
5- (التعصب لمن دخل في حزبهم بالحق والباطل : من التفرق الذي ذمه الله) . 

6- (كل إنسان تهوى نفسه أن يرجح متبوعه) .

7- الطوائف المتعصبة : (لا يقبلون من الدين رأياً ورواية إلا ما جاءت به طائفتهم ) .

8- المتعصب : (يكتم الحق من العلم ما فيه حجة لمخالفه , وإن لم يتيقن أن مخالفه مبطل).

[كيف نتخلص من العصبية]
9- (ليس له أن يجعل قدوته وأصحابه هم المعيار , فيوالي من وافقهم , ويُعادي من خالفهم) .

10- (ليس لأحد أن ينتسب إلى شيخ يوالي على متابعته ويُعادي على ذلك , ولا يخص أحداً بمزيد موالاة , إلا إذا ظهر له مزيد إيمانه وتقواه).

11- (ليس له أن ينهى غيره عن اتباع اجتهاده , ولا يُوجب عليه اتباعه) .

12- (فالواجب على كل مؤمن موالاة المؤمنين , وأن يقصد الحق ويتبعه حيث وجده) .

13- (ما من الأئمة إلا من له أقوال وأفعال لا يُتبع عليها , مع أنه لا يُذم عليها) .

14- (ما من إمام إلا له مسائل يترجح فيها قوله على قول غيره) .

15- (أئمة المسلمين وسائل وطرق وأدلة بين الناس وبين الرسول ص ). 

16- (البدع تكون في أولها شبراً . ثم تكثر في الأتباع) .

17- (الجزم بأن هذه الفرقة الموصوفة هي إحدى الثنتين والسبعين لا بدَّ له من دليل) .

18- (من قال : إن الثنتين وسبعين فرقة كل واحد منهم يكفر كفراً ينقل عن الملة فقد خالف الكتاب والسنة وإجماع الصحابة).


[كيفية إدارة الحوار بين المختلفين]
19- (الصواب : أن ما جاء به الكتاب والسنة من هذا وهذا : حقٌ , وما خالف الكتاب من هذا وهذا : باطلٌ) .

20- (الإقرار بما اتفق على إثباته أهم من الإقرار بما حصل فيه نزاع) .

21- (وإن لم يظهر – الحق – سكت هذا عن هذا , وسكت هذا عن هذا) .

22- (إذا عُرف الحق : لم يجز ترك الحق ؛ لقول أحدٍ من الخلق) .

23- (ليس كل ما كان معلوماً متيقناً لبعض الناس , يجب أن يكون معلوماً مُتيقناً لغيره) .

24- (التأليف لبعض الناس أنفع من الهجر , والهجر لبعض الناس أنفع من التأليف) .

[إنصاف المخالف في تقويمه وتجريحه]
25- (لا إثم على المجتهد – وإن أخطأ-).

26- (تسليط الجهال على تكفير علماء المسلمين من أعظم المنكرات) .

27- (يكون هذا مجتهداً مخطئاً في فعله , وهذا مجتهداً مخطئاً في إنكاره , والكل مغفورٌ لهم . وقد يكون أحدهما مذنباً , كما قد يكونان جميعاً مذنبان) .
28- (ليس أحد من الأئمة المقبولين يتعمد مخالفة رسول الله (ص) في شيء من سنته).

29- (الجهل ببعض أسماء الله وصفاته لا يكون صاحبه كافراً) .

30- المعذور في اجتهاده : (لم يكن لأحد أن يذمه ولا يعيبه ولا يُعاقبه).

31- (أهل العلم والإيمان لا يعصمون ولا يؤثمون) .

32- (من جعل كل مجتهد في طاعة , أخطأ في بعض الأمور ؛ مذموماً معيباً ممقوتاً , فهو مخطئ ضال مبتدع).

33- (الكلام في الناس يجب أن يكون بعلم وعدل , لا بجهل وظلم) .

34- (لا تقبل شهادة العدو على عدوه ولو كان عدلاً).

35- ذم المبتدع وردعه : (المقصود بذلك ردعه, للرحمة والإحسان , لا للتشفي والانتقام) .

36- (ليس كل من خالف في شيء من هذا الاعتقاد يجب أن يكون هالكاً , فإن المنازع قد يكون مجتهداً مخطئاً) .

37- ( لو قُدّر أن العالم الكثير الفتاوى أخطأ في مائة مسألة لم يكن ذلك عيباً) .

38- (ليس من شرط الصدِّيق أن يكون قوله كله صحيحاً , وعمله كله سنة) .

39- (المقاتل لهم – أي المبتدعة- يريد أن يظلمهم , فهذا عدوان منه فلا يعاون على عدوان).

40- (ما من فرقة إلا وفيها خلق كثير ليسوا كفاراً , بل مؤمنون فيهم ضلال وذنب) .

41- (وإذا كان الشخص أو الطائفة مرجوحاً في بعض الأحوال لم يمنع أن يكون قائماً بأمر الله) .

42- (لا يكفرون أهل القبلة بمطلق المعاصي بل الأخوة الإيمانية ثابتة مع المعاصي).

43- (لا يجعل أحدٌ بمجرد ذنب أذنبه ولا ببدعة ابتدعها – ولو دعا الناس إليها – كافراً في الباطن) .

44- (مسائل الاجتهاد من عمل فيها بقول بعض العلماء لم ينكر عليه ولم يُهجر).

45- (لو كان كلما اختلف مسلمان في شيء تهاجرا , لم يبق بين المسلمين عصمة ولا أخوة) . 

46- (ليس من شرط الائتمام أن يعلم المأموم اعتقاد إمامه بل يُصلي خلف مستور الحال) .

47- (كل من لم يُعلم أنه كافر بالباطن جازت الصلاة عليه والاستغفار له – وإن كانت فيه بدعة- ).

48- أقل ما في الموالاة الباطلة : (أن يُفضِّل الرجل من يوافقه على هواه وإن كان غيره أتقى لله منه).

49- (أكرم الخلق عند الله أتقاهم من أي طائفة كان) .

50- (من كان مؤمناً وجبت موالاته من أي صنف كان , ومن كان فيه إيمان وفيه فجور أُعطي من المولاة بحسب إيمانه , ومن البُغض بحسب فجوره) .

51- (من والى موافقه , وعادى مخالفه , وفرَّق بين جماعة المسلمين , فهؤلاء من أهل التفرق والاختلافات) .

52- (من القواعد العظيمة : تأليف القلوب , واجتماع الكلمة , وإصلاح ذات البين , وأهل هذا الأصل هم أهل الجماعة , كما أن الخارجين عنه هم أهل الفرقة) .

53- (الاعتصام بالجماعة والائتلاف من أصول الدين).

54- (الشريعة جاءت بتحصيل المصالح وتكمليها , وتعطيل المفاسد وتقليلها , ومطلوبها ترجيح خير الخيرين , ودفع شر الشرين) .

55- الصحابة : (اختلف قولهم في المسألة العلمية والعملية , مع بقاء الألفة) .

56- (يُستحب للرجل أن يقصد إلى تأليف القلوب بترك هذه المستحبات , لأن مصلحة التأليف في الدين أعظم من مصلحة فعل مثل هذا) .

57- المختلف فيه من مسائل العقيدة : (لا يفاتحوا فيها عوام المسلمين الذين هم في عافية وسلام عن الفتن).

58- (إذا اجتمع محرمان لا يُمكن ترك أعظمهما إلا بفعل أدناهما , لم يحن فعل الأدنى في هذه الحالة مُحرماً في الحقيقة). 

59- (ومسائل الاجتهاد لا يسوغ فيها الإنكار إلا ببيان الحُجة وإيضاح المحجة) .

60- (المسائل الاجتهادية لا تُنكَر باليد , وليس لأحد أن يلزم الناس باتباعه فيها) .

61- (مسائل الاجتهاد التي تنازع فيها السلف والأئمة , فكل منهم أقرَّ الآخر على اجتهاده).

62- (من صار إلى قول مقلداً لقائله لم كن له أن يُنكر على من صار له إلى القول الآخر مقلداً لقائله).

63- (لا يجوز إنكار المنكر بما هو أنكر منه) .

64- (لا ينبغي أن يعيب الرجل وينهى عن نور فيه ظلمة , إلا إذا حصل نور لا ظلمة فيه , وإلا فكم ممن عدل عن ذلك يخرج عن النور بالكلية) .

65- (لو أن المسلم كان بدار حرب , لم يكن مأموراً بالمخالفة لهم في الهدي الظاهر , لما عليه في ذلك من الضرر) .

66- (الوجوب والتحريم مشروط بإمكان العلم والعمل , فإن العجز مُسقطٌ للأمر والنهي وإن كان واجباً في الأصل) .

67- (درك الصواب في جميع أعيان الأحكام إما متعذر أو متعسر).

68- (كثيرٌ من مجتهدي السلف والخلف قد قالوا وفعلوا ما هو بدعة ولم يعلموا أنه بدعة).

69- (الاجتهاد جائز للقادر على الاجتهاد , والتقليد جائز للعاجز عن الاجتهاد).

70- (فالنجاشي وأمثاله سعداء في الجنة , وإن كانوا لم يلتزموا من شرائع الإسلام ما لا يقدرون على التزامه).

71- (العدل الحقيقي قد يكون متعذراً أو متعسراً , فيكون واجباً ما كان أشبه بالعدل وأقرب إليه).

72- (لا يجوز اتباع سائر من قال أو عمل عملاً قد علم الصواب في خلافه).
============
اضافة 
منقول من صفحة الشيخ عمر الحدوشي

وكأن شيخ الإسلام ابن تيمية-رحمه الله تعالى-عنى هؤلاء المكفرين 

للعلماء حين قال في: (مجموع الفتاوى) (35/100): (إن 

تسليط الجهال على تكفير علماء المسلمين من أعظم المنكرات؛ وإنما 

أصل هذا من الخوارج والروافض الذين يكفرون أئمة 

المسلمين؛ لما يعتقدون أنهم أخطئوا فيه).



الإنصاف والوسطية في مواقف شيخ الإسلام ابن تيمية من الشيعة الإمامية

جولات في الفكر الإسلامي
[137] مناقشة هادئة فيمن ينكرون علاقة حماس بإيران
الإنصاف والوسطية في مواقف شيخ الإسلام ابن تيمية من الشيعة الإمامية

5 ربيع آخر 1433هـ - 27 فبراير 2012م
لم يعرف التاريخ  مثل الإسلام في تسامحه مع المخالفين في الدين والملة، وكون حقيقة  الإسلام دعوة إلى الخير، فإنه يدعو أتباعه للتعاون مع الآخرين لتحقيق هذه الغاية، مهما كان هذا الآخر، لقوله تعالى: ﴿ وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ﴾.  قال القرطبي: " هو أمر لجميع الخلق بالتعاون على البر والتقوى , أي ليعن بعضكم بعضا ". وقال المارودي: " ندب الله سبحانه إلى التعاون بالبر وقرنه بالتقوى له , لأن في التقوى رضا الله تعالى , وفي البر رضا الناس , ومن جمع بين رضا الله تعالى ورضا الناس فقد تمت سعادته وعمت نعمته " [ أدب الدنيا والدين ص 196-197].
والإسلام يدعو إلى التعاون مع الآخر كائناً من كان، لدرء المفاسد وجلب المصالح، وتعزيز الحرية والعدالة والمساواة، وصون حقوق الإنسان، وعقد التحالفات لرفع الظلم وصد العدوان  ومن أجل ذلك قال رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " لَقَدْ شَهِدْتُ فِي دَارِ عَبْدِ اللهِ بْنِ جُدْعَانَ حِلْفًا مَا أُحِبُّ أَنَّ لِيَ بِهِ حُمْرَ النَّعَمِ، وَلَوْ أُدْعَى بِهِ فِي الْإِسْلَامِ لَأَجَبْتُ " [ السنن الكبرى، البيهقي، رقم 13080].
فإذا كان الإسلام يعطي لأتباعه الضوء الأخضر في التعاون مع الكفار فيما فيه خير للإنسان، فمن باب أولى أن يكون التعاون مع المسلم الفاسق أو الظالم أو المبتدع أو المختلف في إسلامه.
وهناك بعض الصحويين – للأسف – يغيب عنه هذا المفهوم، فيستوعب صورة التعاون الأول، ولا يستوعب الآخر، لذلك وجدنا الكثيرين من هؤلاء يُشغِّبون على حركة حماس في علاقاتها مع إيران الشيعية الكافرة – على حد قولهم -  مع أن هذه العلاقة تقوم على التعاون على الحق ونصرة المظلوم والتصدي للعدوان الصهيوني. والحركة في هذه العلاقة معذورة من جانبين. الأول: على افتراض صحة الذين قالوا بأن الشيعة الإمامية كفار، فإن هذه العلاقة من باب السياسية الشرعية، والتحالفات السياسية التي يجيزها الإسلام. الثاني: على أحسن الأحوال في حكم الشيعة الإمامية (شيعة إيران ولبنان) أنهم مختلف في إسلامهم، حيث ذهب طائفة كثيرة من كبار أئمة أهل السنة والجماعة للحكم بإسلامهم، وعلى رأسهم شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله – وبناءً على ذلك فإن علاقة حماس مع إيران مشروعة، وربما تصل إلى درجة الوجوب.
 وقد تعمدت في هذه المقالة أن أنقل كلام شيخ الإسلام لجلالته ومكانته العلمية الكبيرة، كما أنه يمثل قبلة طلاب العلم في الاحتجاج والنقل، ولاسيما في كلامه عن الشيعة (الرافضة)، حيث صنف كتابه (منهاج السنة) وخصصه للرد على بدع الشيعة، حيث اتسم رده بالقوة والقسوة، بل إنه لم يغلظ على فرقة من الفرق كما أغلظ على الرافضة , فقد وصفهم بقلة العلم والعقل.
ومع هذا كله فإنه رحمه الله لم يحكم عليهم بالكفر والخروج من الإسلام , بل اعتبرهم من الداخلين في دائرة الإسلام، مع اتفاق كلمة المسلمين على تكفير الشيعة الإسماعيلية، والنصيرية، والقرامطةوحكمه هذا انطلق فيه من قاعدة قد قررها وهي: " ولما كان اتباع الأنبياء هم أهل العلم والعدل، كان كلام أهل الإسلام والسنة مع الكفار وأهل البدع، بالعلم والعدل لا بالظن وما تهوى الأنفس " [ الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح 1/32].
أما عن تصريحه بإسلامهم  فيقول: " وقد ذهب كثير من مبتدعة المسلمين من الرافضة والجهمية وغيرهم إلى بلاد الكفار فأسلم على يديه خلق كثير , وانتفعوا بذلك , وصاروا مسلمين مبتدعين , وهو خير من أن يكونوا كفارًا " [ مجموع الفتاوى 16/96 ]. فهذا الكلام من ابن تيمية يدل على أن وصف الإسلام ثابت لهم , وأن دخول الكافر في الإسلام على مذهب الرافضة خير له من بقائه على كفره.
  وقال أيضا بعد ذكره للإسماعيلية، ووصفهم بالنفاق والإلحاد: " والإمامية الإثنا عشرية خير منهم بكثير , فإن الإمامية مع فرط جهلهم وضلالهم فيهم خلق مسلمون باطنًا وظاهرًا , ليسوا زنادقة منافقين , لكنهمجهلوا وضلوا واتبعوا أهواءهم... " [ منهاج السنة 2/452]
 ولما سئل – رحمه الله - عمن يُفضِّل اليهود والنصارى على الرافضة , أنكر هذا وقال: " كل من كان مؤمنا بما جاء به محمد فهو خير من كل من كفر به , وإن كان في المؤمن بذلك نوع من البدعة , سواء كانت بدعة الخوارج والشيعة والمرجئة والقدرية أو غيرهم" [ مجموع الفتاوى 35/201]
وقد أجاز شيخ الإسلام زواج السني من شيعية، ومعلوم أنهم لو كانوا كفاراً ما جاز ذلك، وفي هذا يقول: "الرافضة المحضة هم أهل أهواء وبدع وضلال , ولا ينبغي للمسلم أن يزوج موليته من رافضي, وإن تزوج هو رافضية صح النكاح , إن كان يرجو أن تتوب , وإلا فترك نكاحها أفضل , لئلا تفسد عليه ولده "
 كذلك حكم رحمه الله  بصحة الصلاة خلف الإمام الرافضي , فلو كان الرافضي كافرا عنده لقال ببطلان الصلاة خلفه , لأن الصلاة خلف الإمام الكافر لا تصح كما هو معلوم [ مجموع الفتاوى 23/354].
وهذا الموقف من شيخ الإسلام، إن دل فإنما يدل على ما يتمتع به رحمه الله من فقه عميق وفهم دقيق وخلق وثيق ينسجم مع قول النبي صلى الله عليه وسلم فيما أخرجه البخاري في صحيحه: " مَنْ صَلَّى صَلاتَنَا وَاسْتَقْبَلَ قِبْلَتَنَا وَأَكَلَ ذَبِيحَتَنَا فَذَلِكَ الْمُسْلِمُ , لَهُ ذِمَّةُ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ وَذِمَّةُ رَسُولِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فلا تخفروا الله في ذمته  ".
وعدم تكفير الرافضة قول لم ينفرد به ابن تيمية , بل قال به جماعة من الأئمة غيره فقد ذهب الإمام أبو حنيفة والشافعي ورواية عند أحمد على قبول شهادة أهل الأهواء، بل نص الشافعي في (الأم 7/509) على قبول شهادة الشاتمين للصحابة منهم. وهذا القول ليس غريباً فقد قبل العلماء شهادة الخوارج، وهذا أشد وأكبر، حيث إن الخوارج لم يكتفوا بالسب والشتم بل إنهم حكموا بكفر علي رضي الله عنه المقطوع له بالجنة، وكذلك الصحابة كلهم الذين كانوا في عصره، ولو كان أبو بكر وعمر رضي الله عنهما حيين لكفروهما. مع العلم أن الأحاديث تواترت عن النبي صلى الله عليه وسلم في ذمهم. وبالرغم من كل هذا فقد نقل أكثر من واحد من العلماء وعلى رأسهم شيخ الإسلام ابن تيمية إجماع الأمة على عدم تكفير الخوارج.
وما ذهب إليه شيخ الإسلام من عدم تكفير الشيعة الإمامية صرح به تلميذه ابن القيم حيث قال رحمه الله: " الْفَاسِقُ بِاعْتِقَادِهِ، إذَا كَانَ مُتَحَفِّظًا فِي دِينِهِ، فَإِنَّ شَهَادَتَهُ مَقْبُولَةٌ وَإِنْ حَكَمْنَا بِفِسْقِهِ، كَأَهْلِ الْبِدَعِ وَالْأَهْوَاءِ الَّذِينَ لَا نُكَفِّرُهُمْ، كَالرَّافِضَةِ وَالْخَوَارِجِ وَالْمُعْتَزِلَةِ، وَنَحْوِهِمْ، هَذَا مَنْصُوصُ الْأَئِمَّةِ. قَالَ الشَّافِعِيُّ: أَقْبَلُ شَهَادَةَ أَهْلِ الْأَهْوَاءِ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ، إلَّا الْخَطَّابِيَّةَ فَإِنَّهُمْ يَتَدَيَّنُونَ بِالشَّهَادَةِ لِمُوَافِقِيهِمْ عَلَى مُخَالِفِيهِمْ " [ الطرق الحمية في السياسة الشرعية 1/146].
والأكبر من قبول الشهادة قبول روايتهم – يعني أن بعض الدين نقل لنا من طريقهم – وقد قال الإمام الذهبي " فجميع تصرفات أئمة الحديث تؤذنُ بأن المبتدع، إذا لم تبح بدعته خروجه من دائرة الإسلام، ولم تبح دمه فإن قبول ما رواه سائغ " [ سير أعلام النبلاء 7/154]. ومن هؤلاء على سبيل المثال شيخ البخاري عبيد الله بن موسى العبسي، قال عنه أبو داود كان شيعياً محترفاً. قَالَ ابْنُ مَنْدَةَ: كَانَ أَحْمَدُ بنُ حَنْبَلٍ يَدُلُّ النَّاسَ عَلَى عُبَيْدِ اللهِ، وَكَانَ مَعْرُوْفاً بِالرَّفْضِ، لَمْ يَدَعْ أَحَداً اسْمُهُ مُعَاوِيَةُ يَدْخُلُ دَارَهُ. فَقِيْل: دَخَلَ عَلَيْهِ مُعَاوِيَةُ بنُ صَالِحٍ الأَشْعَرِيُّ، فَقَالَ: مَا اسْمُكَ؟ قَالَ: مُعَاوِيَةُ. قَالَ: وَاللهِ لاَحَدَّثْتُكَ، وَلاَ حَدَّثْتُ قَوْماً أَنْتَ فِيْهِم" [ السير، للذهبي 9/656] .
  ومن هؤلاء أيضاً: عبد الرحمن بن صالح الأزدي، كان يحدِّث بمثالب أزواج رسول الله وأصحابه، وبالرغم من ذلك، وثقه ابن معين وابن حبان وأبو حاتم والآجري، وغيرهم كثير[ تهذيب الكمال، للمزي 17/181].
 ومن هؤلاء جعفر بن سليمان الضبي، كان يبغض أبا بكر وعمر، إلا أن ابن حبان ذكره في الثقات [ 6/140] ومنهم أيضاً عمرو بن ثابت، حيث قال: " لما مات رسول الله صلى الله عليه وسلم كفر الناس إلا خمسة " وبالرغم من ذلك يوثقه أبو داود ويروي له في سننه.
وهنا أنوه أنني لا أقصد أن أدافع في هذه المقالة عن الشيعة المبتدعة الضالين بقدر ما أريد أن أبين الحكم الآخر فيهم (عدم التكفير) وهذا غاية الإنصاف، حيث ينبني عليه أحكام كثيرة. وهذا الذي ذكرته مختصر لمقالة أكبر أعد أنني سأنشرها قريباً.

============
============


" فهذه خاصة الرافضة الإمامية التي لم يشركهم فيها أحد لا الزيدية الشيعة , ولا سائر طوائف المسلمين , إلا من هو شر منهم كالإسماعيلية الذين يقولون بعصمة بني عبيد , المنتسبين إلى محمد بن إسماعيل بن جعفر , القائلين : بأن الإمامة بعد جعفر في محمد بن إسماعيل دون موسى بن جعفر , وأولئك ملاحدة منافقون . 


والإمامية الاثنا عشرية خير منهم بكثير , فإن الإمامية مع فرط جهلهم وضلالهم فيهم خلق مسلمون باطنا وظاهرا , ليسوا زنادقة منافقين , لكنهم جهلوا وضلوا واتبعوا أهواءهم , وأما أولئك فأئمتهم الكبار العارفون بحقيقة دعوتهم الباطنية زنادقة منافقون , وأما عوامهم الذين لم يعرفوا أمرهم فقد يكونون مسلمين انتهي

الثلاثاء، 29 أبريل، 2014

الرد على اكاذيب الرافضي على الكاتب محمد المليفي


كتب الرافضي ان الكاتب محمد المليفي تعدى على المذهب الشيعي
و سانقل عبارته و الرد عليها


##
و اتهم الكويتين الذي ينتمون الى المذهب الشيعي بتعامل مع ايران
###

اجتماع السفارة الايرانية
الدويسان يقول ان ولي امره خامنئي و خامنئي حاكم دولة اجنبية هي ايران و هو يعترف انه ولي امره اليس ولاء ذلك لايران
و منتسبي حزب الله في الكويت مرشدهم الاعلى خامنئي
دبلوماسي ايراني في الكويت يصف النواب الشيعة التسعة انهم نوابنا
كتب فؤاد الهاشم

نوابنا ونوابهم

السكرتير الثاني في السفارة الايرانية قد طلب موعدا لزيارتي في مكتبي قبل سنوات، وعندما حضر اخذ يتحدث لمدة ثلاث ساعات عن كتاباتي التي لا تعجبه، ثم تطرق للحديث عن مجلس الامة واستخدم مصطلح «نوابنا في المجلس» حين تحدث عن الاسماء ذاتها التي حضرت الاجتماع الاخير في السفارة، وقال لي حرفيا: «اننا نطلب من نوابنا في المجلس الا يؤيدوا كثيرا اية مطالب نيابية تطرحها القوى الاسلامية الاخرى من الاخوان والسلف»! وطلب مني في نهاية اللقاء الا انشر شيئا عن زيارته وما دار بها،

علما لم ينفي النواب الشيعة التسعة في مجلس الامة في الكويت انهم ليسوا نواب ايران

تابين مغنية
تفجيرات مكة بايدي كويتيين
تفجيرات في المنشات النفطية في الكويت على يد مواطنين كويتين

دفاع صالح عاشور عن ايران
اعتراض القلاف على وزير الخاريجة لانه تكلم عن اغلاق ايران مضيق هرمو


=======




##
و تعدة على ( الأمام علي ) كرم الله وجهه

##
يدعي الرافضة انهم يوالون اهل البيت كذبا وزورا

لنرى احد الادلة على كذب ادعائهم

امثلة على النواصب الاثناعشرية لال البيت عليهم السلام

1-تكفير الشيعة لمحمد بن الحنفية ابن الامام علي بن ابي طالب
2-يتهمون الامام محمد بن امير المؤمنين علي رضي الله عنه بالزنا
3-يعتقد الشيعة أن سيدنا زيد بن علي بن الحسين رضي الله عنه سكير
4-موسى بن علي بن موسى أخو محمد بن علي { الجواد }: يشرب و عزاف
5- قذفوا الامام جعفر بن (الامام علي بن محمد (الهادي وهو الامام العاشر )
بالكذب وشرب الخمر والجهل بالدين والفسق والعصيان
ولم يكتفوا بان يقذفوه بالكذب بل زادوا على ذلك و سموه بجعفر الكذاب
6-فاطمة الزهراء تضرب علي بن ابي طالب
7-يلعنون ابوبكر الصديق جد 7 من الائمة الذين تدعون انكم تتبعونهم
لكن لنرى الشيعة النواصب ماذا يقولون عن امامنا و سيدنا علي بن ابي طالب عليه السلام احد سادة العرب
علي رضي الله عنه أقل من الحذاء عند الشيعة
لا أعرف من يتبع الشيعة فجميع كتبهم تسب أهل البيت ولكن أن تصل المسألة بهم إلى جعل علي رضي الله عنه أذل من الحذاء فهذه مشكلة
في البحار، قال ابن أبي الحديد، سئلت النقيب أبا جعفر يحيى بن زيد، فقلت له إني لأعجب من علي عليه السلام كيف بقي تلك المدة الطويلة بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وآله: وكيف ما اغتيل وفتك في جوف منزله مع تلظي الأكباد عليه؟ فقال: لو لا أنه أرغم أنفه بالتراب ووضع خده في حضيض الأرض لقتل، ولكنه أخمل نفسه واشتغل بالعبادة والصلوة والنظر في القرآن، وخرج عن ذلك الزي الأول وذلك الشعار ونسي السيف وصار كالفاتك، يتوب ويصير سايحا في الأرض أو راهبا في الجبال،فلما أطاع القوم الذين ولوا الأمر وصار أذل لهم من الحذاءتركوه وسكتوا عنه، ولم تكن العرب لتقدم عليه إلا بمواطأة من متولي الأمر وباطن في السر منه، فلما لم يكن لولاة الأمر باعث وداع إلى قتله وقع الإمساك عنه، ولولا ذلك لقتل. بيت الأحزان لعباس القمي ص137, الإمامة والحكومة لمحمد الأنصاري ص62
فهل بعد هذا تقولون أنكم أتباع لأهل البيت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ عجبي
قال امامنا جعفر الصادق عليه السلام : «لقد أمسينا وما أحد أعدى لنا ممن ينتحل مودتنا / الكشي
اختيار معرفة الرجال للطوسي - حمدويه قال : حدثنا يعقوب بن يزيد عن ابن أبي عمير عن إبراهيم الكرخي عن أبي عبد الله ع قال : إن ممن ينتحل هذا الأمر ( التشيع) لمن هو شر من اليهود والنصارى والمجوس والذين أشركوا .
===========
الشيعة كاتبوا ودعوا الحسين خانوا و غدروا به و قتلوه
خطبة زينب عليها السلام لاهل الكوفة
اما بعد يا اهل الكوفة يا اهل الختل(3) والغدر، والخذل ! ! الا فلا رقأت العبرة(4) ولا هدأت الزفرة، انما مثلكم كمثل التي نقضت غزلها من بعد قوة انكاثا(1) تتخذون ايمانكم دخلا بينكم(2) هل فيكم الا الصلف(3) والعجب، والشنف(4) والكذب، وملق الاماء وغمز الاعداء(5) او كمرعى على دمنة(6) او كفضة على ملحودة(7) الا بئس ما قدمت لكم انفسكم ان سخط الله عليكم وفي العذاب انتم خالدون، اتبكون اخي؟ ! اجل والله فابكوا فانكم احرى بالبكاء فابكوا كثيرا، واضحكوا قليلا، فقد ابليتم بعارها، ومنيتم بشنارها(8) ولن ترحضوا ابدا(9) وانى ترحضون قتل سليل خاتم النبوة ومعدن الرسالة، وسيد شباب اهل الجنة، وملاذ حربكم، ومعاذ حزبكم ومقر سلمكم، واسى كلمكم(10) ومفزع نازلتكم، والمرجع اليه عند مقاتلتكم ومدرة حججكم(11) ومنار محجتكم، الاساء ما قدمت لكم انفسكم، وساء ما تزرون ليوم بعثكم، فتعسا تعسا ! ونكسا نكسا ! لقد خاب السعي، وتبت الايدي، وخسرت الصفة، وبؤتم بغضب من الله، وضربت عليكم الذلة والمسكنة، اتدرون ويلكم اي كبد لمحمد صلى الله عليه وآله فرثتم؟ ! واي عهد نكثتم؟ ! واي كريمة له ابرزتم؟ ! واي حرمة له هتكتم؟ ! واي دم له سفكتم؟ ! لقد جئتم شيئا ادا تكاد السماوات يتفطرن منه وتنشق الارض وتخر الجبال هدا ! لقد جئتم بها شوهاء صلعاء، عنقاء، سوداء، فقماء خرقاء(12) كطلاع الارض، او ملا السماء(13)
زينب عليها السلام اتهمت اهل الكوفة الشيعة و الحسين لم يدعوا على يزيد انما دعى على الشيعة الذين كاتبوه و دعوه و خانوه ثم قتلوه
قال السيد محسن الأمين " بايع الحسين عشرون ألفاً من أهل العراق ، غدروا به وخرجوا عليه وبيعته في أعناقهم وقتلوه " { أعيان الشيعة 34:1 }.
وكانو الحسين يناديهم : " ألم تكتبوا إلي أن قد أينعت الثمار ، و أنما تقدم على جند مجندة؟ تباً لكم أيها الجماعة حين على استصرختمونا والهين ، فشحذتم علينا سيفاً كان بأيدينا ، وحششتم ناراً أضرمناها على عدوكم وعدونا ، فأصبحتم ألباً أوليائكم و سحقاً ، و يداً على أعدائكم . استسرعتم إلى بيعتنا كطيرة الذباب ، و تهافتم إلينا كتهافت الفراش ثم نقضتموها سفهاً ، بعداً لطواغيت هذه الأمة " { الاحتجاج للطبرسي }.
ثم ناداهم الحر بن يزيد ، " أدعوتم هذا العبد الصالح ، حتى إذا جاءكم أسلمتموه ، ثم عدوتم عليه لتقتلوه فصار كالأسير في أيديكم ؟ لا سقاكم الله يوم الظمأ "{ الإرشاد للمفيد 234 ، إعلام الورى بأعلام الهدى 242}.
دعا الحسين على شيعته في كربلاء فقال " اللهم إن متعتهم إلى حين ففرقهم فرقاً ( أي شيعاً وأحزاباً ) واجعلهم طرائق قددا ، و لا ترض الولاة عنهم أبدا ، فإنهم دعونا لينصرونا ، ثم عدوا علينا فقتلونا " { الإرشاد للمفيد 241 ، إعلام الورى للطبرسي 949، كشف الغمة 18:2و38 } .
ويذكر المؤرخ الشيعي اليعقوبي في تاريخه أنه لما دخل علي بن الحسين الكوفة رأى نساءها يبكين ويصرخن فقال : " هؤلاء يبكين علينا فمن قتلنا ؟ " أي من قتلنا غيرهم { تاريخ اليعقوبي 235:1 } .
فهذه كتب الشيعة بأرقام صفحاتها تبين بجلاء أن الذين زعموا تشييع الحسين ونصرته هم أنفسهم الذين قتلوه ثم ذرفوا عليه الدموع ، وتظاهروا بالبكاء ، ولايزالون يمشون في جنازة من قتلوه إلى يومنا هذا ، ولو كان هذا البكاء يعكس شدة المحبة
==========
لنرى من الذي يبغضهم علي انه يبغض الشيعة
سيدنا علي عليه السلام يبغض الشيعة
عن أبي الطفيل قال علي عليه السلام: يا أهل الكوفة دخلت اليكم وليس لي سوط الا الدرة فرفعتموني إلى السوط، ثم رفعتموني إلى الحجارة أو قال: الحديد، ألبسكم الله شيعا وأذاق بعضكم بأس بعض فمن فازبكم فقد فاز بالقدح الاخيب
عن أبي صالح الحنفي قال: رأيت عليا عليه السلام يخطب وقد وضع المصحف على رأسه حتى رأيت الورق يتقعقع على رأسه قال: فقال: اللهم قد منعوني ما فيه فأعطني ما فيه، اللهم قد أبغضتهم وأبغضوني، ومللتهم وملوني، وحملوني على غير خلقي وطبيعتي،
وأخلاق لم تكن تعرف لي، اللهم فأبدلني بهم خيرا منهم ، وأبدلهم بي شرا مني، اللهم مث قلوبهم كما يماث الملح في الماء . عن سعد بن ابراهيم قال: سمعت ابن أبي رافع قال: رأيت عليا عليه السلام قد ازدحموا عليه حتى أدموا رجله فقال: اللهم قد كرهتهم وكرهوني، فأرحني منهم وأرحهم مني.

======
( إن الله غضب على الشيعة )
لكثرة مخالفتهم وقلة إطاعتهم وعدم نصرتهم للإمام الحق .
شرح أصول الكافي للمزندراني 6 / 40

============

عن أبي جعفر (عليه السلام) قال:
قال لي: يا جابر أيكتفي من ينتحل التشيع أن يقول بحبنا أهل البيت، فو الله ما شيعتنا
إلا من اتقى الله وأطاعه وما كانوا يعرفون يا جابر إلا بالتواضع والتخشع والامانة
وكثرة ذكر الله والصوم والصلاة والبر بالوالدين والتعاهد للجيران من الفقراء وأهل
المسكنة والغارمين والايتام وصدق الحديث وتلاوة القرآن وكف الالسن عن الناس إلا
من خير ; وكانوا امناء عشائرهم في الاشياء. قال جابر:
فقلت : يا ابن رسول الله ما نعرف اليوم أحدا بهذه الصفة ...)
الكافي : 2 / 74
وسائل الشيعة : 15 / 234
عوائد الأيام للمحقق للنراقي : 229
الأربعون حديثاً للخميني : 571


##

و تعدة على ( الأمام المهدي ) عجل الله فرجه بكلمات بذيئه
###

نسف خرافة مهدي الشيعة الاثناعشرية
الامام الحسن العسكري لم يتزوج ونتيجة طبيعية ان لايكون له ولد وتوفى وورثته والدته

------------------------------------------------
الشيعة يدعون ان المهدي اختفى في سرداب الغيبة منذ كان عمره تسع سنوات
علما انه لم يثبت ان الحسن العسكري العاقر له ولد عمره الان فوق 1100 سنة حسب اعتقاد الشيعة الاثناعشرية
و قد رد الباحث الشيعي احمد الكاتب على تلك الفرضية

الاعتقاد بوجود الامام الثاني عشر فرضية فلسفية حادثة وليست من التشيع

التشيع حركة تاريخية عريضة تطورت مع الزمن وتشعبت وانتقلت من مرحلة الى اخرى ، وكان في البداية يعني الولاء لأهل البيت ومناصرتهم سياسيا في مقابل الأمويين ، ثم تطور في القرن الثاني الهجري الى عدة حركات سياسية عباسية وفاطمية وحسنية وحسينية وزيدية وجعفرية وإسماعيلية وموسوية وواقفية ، وكانت الامامية فرقة من الفرق الشيعة المختلفة ، ولكنها توقفت عند وفاة الامام الحسن العسكري في منتصف القرن الثالث الهجري دون ان يخلف ولدا ظاهرا ، فانقسمت الى عدة فرق قالت إحداها بوجود ولد للامام العسكري في السر هو الامام الثاني عشر محمد بن الحسن العسكري ، الغائب المنتظر ، وتطورت الفرقة الامامية الى (اثني عشرية) في القرن الرابع الهجري بعد ان تم استيراد أحاديث من اهل السنة وإضافة أحاديث اخرى مختلقة تحدد الامامة في اثني عشر اماما فقط.
وكما هو واضح من السير التاريخي لتطور النظريات الشيعية ، فان رفض النظرية الاثني عشرية لا يعني بالضرورة رفض النظرية الامامية ، إذ ان ثمة فرق شيعية عديدة تؤمن بالنظرية الامامية ولا تؤمن بالاثني عشرية كالواقفية والفطحية والإسماعيلية ، وكذلك فان رفض النظرية الامامية لا يعني الخروج من دائرة الشيعة والتشيع كما يرفض الزيدية والجعفرية النظرية الامامية مع انهم في صلب الحركة الشيعية.
واذا كان التشيع باختصار هو الولاء لأهل البيت وأخذ الفقه عن الأئمة وبالخصوص الامام جعفر الصادق (ع) فان رفض النظرية الامامية والنظرية الاثني عشرية لا يعني الخروج من التشيع.
ومن هنا فاني استغرب من إصرار البعض على نفي الصفة الشيعية عني بالرغم من اني أعلن تمسكي بأهل البيت واتباعي للمذهب الجعفري ، كما استغرب قيام البعض بالربط بين الايمان بالنظرية الاثني عشرية او الامامية والالتزام بالتشيع او الاسلام بالرغم من ان النظرية الامامية ولدت في القرن الثاني الهجري بصورة سرية ولدى قسم صغير من الشيعة وبعيدا عن أئمة اهل البيت عليهم السلام ،وبالرغم من ان النظرية الاثني عشرية ولدت في القرن الرابع الهجري ولم يكن لها أي أثر في تاريخ الشيعة في القرون الثلاثة الأولى.
كما استغرب إصرار البعض على التمسك بالنظرية الاثني عشرية والايمان بوجود الامام الثاني عشر وولادته في منتصف القرن الثالث الهجري واستمرار حياته الى اليوم ، واعتبار ذلك أساسا من اسس المذهب الشيعي وضرورة من ضروريات الدين بالرغم من ان هذه النظرية بنيت على فرضية فلسفية وروايات باطنية ضعيفة مخالفة للظاهر وتأويلات لأحاديث اخرى ، ولم تدعم بأدلة علمية شرعية ثابتة ، ولم يظهر للامام الثاني عشر المفترض أي أثر منذ اكثر من ألف عام ، وهو ما دفع الشيعة منذ قرون الى التخلي عن انتظاره والتخلي عن النظرية الامامية التي كانت تعلق الاجتهاد في المسائل الحادثة وتطبيق الأحكام الشرعية على الامام المعصوم المعين من قبل الله من السلالة العلوية الحسينية ، ولذا فقد فتح الشيعة باب الاجتهاد في القرن الخامس الهجري (منذ أيام الشيخ المفيد والسيد المرتضى والشيخ الطوسي) ثم قاموا بعد ذلك في القرون الأخيرة بالسماح للملوك الشيعة بالحكم كالصفويين والقاجاريين ، وقالوا بولاية الفقيه وحلوله محل الامام في التشريع والقضاء والتنفيذ .
وهذا ما يؤكد انقراض النظرية الامامية عمليا ووصولها الى طريق مسدود بغيبة او عدم وجود الامام المعصوم المعين من قبل الله لقيادة الامة الاسلامية ، وان الشيعة اليوم في غالبيتهم شيعة جعفرية وليسوا بامامية ولا اثني عشرية ، وان كان البعض يتوهم ذلك.
لقد ولدت النظرية الاثني عشرية المرتكزة على الايمان بوجود وولادة الامام الثاني عشر محمد بن الحسن العسكري في أحضان الفلاسفة والمتكلمين والغلاة والأخبارية والحشوية والصوفية بعد وفاة آخر إمام من أئمة أهل البيت وهو الحسن العسكري ولم يعرف بها الشيعة قبل ذلك التاريخ ولا أئمة اهل البيت ، وكانت تبتني على افتراضات فلسفية تحتم على الله ان يجعل في الأرض اماما معصوما معينا من قبله وان يكون ذلك الامام من نسل الحسن العسكري ، بالرغم من ان الامام العسكري نفسه لم يشر الى وجود ولد له في حياته وأوصى عند وفاته بأمواله الى أمه ولم يتحدث عن وجود ولد له في السر او العلن ، ولكن الباطنية فسروا صمته بالتقية وادعوا وجود ولد له في السر والخفاء وقالوا انه الامام من بعده وبشروا بقرب ظهوره ومضت قرون وقرون ولم يظهر أي أثر له كما لم يقم بأي دور تشريعي او سياسي في هذه الفترة الطويلة .
العوامل الفلسفية

لنشوء الفرضية (المهدوية الاثني عشرية)

إذا قمنا بقراءة الرواية التاريخية لما حدث للشيعة الإمامية بعد وفاة الإمام الحسن العسكري سنة 260 هجرية ، والقينا نظرة على الدليل العقلي الذي قدمه ذلك الفريق الذي قال بـ : وجود ولد مخفي للإمام ، هو الإمام من بعده وهو المهدي المنتظر ، فأننا سنكتشف أزمة نظرية مرّ بها ذلك الفريق من الإمامية ممن يشترط توارث الإمامة بصورة عمودية ، وعدم جواز انتقالها إلى أخ أو ابن عم ، واضطراره إما إلى التنازل عن هذا الشرط ، أو التسليم بانقطاع الإمامة بعد وفاة العسكري دون خلف ، كما هو الظاهر من حياته ، أو افتراض وجود ولد له في السر ، بالرغم من عدم التصريح به ، أو الإعلان عنه ، وتفسير هذا الغموض والكتمان بالتقية والخوف من السلطة ، بالرغم من عدم وجود مؤشرات تستدعي ذلك .
تقول الرواية التاريخية التي يعترف بها وينقلها المؤرخون والمتكلمون (الاثناعشريون): إن الإمام العسكري توفي دون إن يخلف ولدا ظاهرا ، وأوصى بأمواله إلى أمه المسماة بـ :"حديث" ، وهذا ما سمح لأخيه جعفر بن علي الهادي بأن يدعي الإمامة من بعده ويدعو الشيعة الإمامية إلى إتباعه كخليفة له ، كما اتبعوا الإمام موسى بن جعفر بعد وفاة أخيه الأكبر (عبد الله الأفطح) الذي اصبح إماما لفترة من الوقت بعد الإمام الصادق ، ولم ينجب ولدا تستمر الإمامة في عقبه .
ويقول النوبختي والأشعري القمي والمفيد : إن كثيرا من الشيعة الامامية لبوا نداء جعفر وكادوا يجمعون على القول بإمامته . وذلك لأن عامة الشيعة لم يكونوا يعرفون أحدا غير جعفر من أبناء الامام الهادي ، ولم يكونوا شاهدوا أي ولد للامام العسكري ، وهذا ما تؤكده رواية (أبى الأديان البصري) : رسول الإمام العسكري الى اهل المدائن ، الذي كان آخر شخص يودع الإمام ، والذي يقول : ان العسكري لم يخبره باسم خليفته ، وانما أعطاه بعض العلامات للتعرف عليه ، ويقول: انه عاد الى سامراء يوم وفاة الإمام العسكري فرأى جعفرا وحوله عامة الشيعة وعلى رأسهم عثمان بن سعيد العمري ، وهم يعزونه ويهنئونه ، وانه ذهب وعزاه وهنأه كواحد منهم، كما يقول: ان وفدا من شيعة قم قدموا في ذلك اليوم الى سامراء وسألوا عن الإمام الحسن وعرفوا موته ، فقالوا : من نعزي؟ فأشار الناس الى جعفر ، فسلموا عليه وعزوه وهنئوه.
وهو ما تؤكده أيضا رواية (سنان الموصلي) التي تتحدث عن قدوم وفد بقيادة أبى العباس محمد بن جعفر ال****ي القمي ، الى سامراء ، بعد وفاة الإمام العسكري ، وسؤالهم عنه وعن وارثه ، وقول الناس لهم: ان وارثه جعفر بن علي . وعدم وجود مانع يحول دون القول بإمامته سوى عدم معرفته بعلم الغيب.
وبناء على ذلك فقد أرسل جعفر الى أهل قم - التي كانت مركزا للشيعة يوم ذاك - يدعوهم الى نفسه ، ويُعلمهم : انه القيّم بعد أخيه . وقد اجتمع أهل قم عند شيخهم (احمد بن إسحاق) وتداولوا في الموضوع ، وقرروا إرسال وفد اليه لمناقشته و سؤاله بعض المسائل التي كانوا يسألون آباءه عنها من قبل والتأكد من دعواه . كما يقول الخصيبي في الهداية الكبرى) (4) والصدوق في إكمال الدين ) (5) والطبرسي في الاحتجاج) (6) والصدر في الغيبة الصغرى). (7)
مما يعني ان اهل قم لم يكونوا يعرفون بوجود ولد للامام العسكري ، ولم يكونوا يعرفون هوية الإمام الجديد من قبل ، ولم يكن يوجد لديهم أي مانع لقبول إمامة جعفر بن علي ، أي انهم لم يكونوا يلتزمون بقانون الوراثة العمودية في الإمامة ، ويجيزون إمامة الأخوين .
وكانت العقبة الرئيسية التي حالت دون إيمان بعض الشيعة بإمامة جعفر هو المبدأ القديم المشكوك فيه الرافض لاجتماع الإمامة في أخوين بعد الحسن والحسين ، وقد طرحه وفد قم على جعفر بن علي أثناء الحوار ، فأجابهم بـ : ( ان الله قد بدا له في ذلك) ، كما يقول الخصيبي في (الهداية الكبرى)
وتقول بعض الروايات التي ينقلها الصدوق والطوسي : ان وفد قم طالب جعفر بالكشف عن كمية الأموال التي كان يحملها معه واسماء أصحابها ، غيبيا ، كما كان يفعل أخوه العسكري ، وان جعفر رفض ذلك الطلب و الادعاء ، واتهم الوفد بالكذب على أخيه ، وأنكر نسبة علم الغيب اليه.
كما تحاول بعض الروايات ان تتهم جعفر بالفسق وشرب الخمر والجهل وإهمال الصلاة (10) وذلك في محاولة لإبطال دعواه في الامامة ، ولكن عامة الشيعة لم يأخذوا بتلك الاتهامات ، ولم يطرحوا مسألة علم الغيب ، وقد عزوه وهنئوه بالإمامة ، وكانت المشكلة الرئيسية لدى البعض منهم هي مسألة الجمع بين الأخوين في الامامة ). وقد ارتكز الطوسي عليها في عملية الاستدلال على نفي إمامة جعفر و افتراض جود ابن الحسن ، وادعى عدم الخلاف حولها بين الامامية .
وكانت هذه المشكلة قد تفجرت في صفوف الشيعة الامامية - لأول مرة - بعد وفاة الإمام عبد الله الأفطح بن جعفر الصادق ، الذي اجمع فقهاء الشيعة ومشايخهم على القول بإمامته بعد أبيه ، ولكنه توفي دون عقب ، مما أوقع الشيعة الامامية في أزمة وفرقهم الى ثلاث فرق ، فمنهم من تمسك بمبدأ عدم جواز الجمع بين الأخوين في الامامة) واضطر الى افتراض وجود ولد موهوم لعبد الله قال ان اسمه (محمد) وهو مخفي ، وانه سيظهر في المستقبل ، ومنهم من تجاوز هذا المبدأ وأجاز لنفسه الانتقال الى الأخ إذا لم يكن للامام السابق ولد ، وقال نتيجة لذلك بإمامة موسى بن جعفر بعد أخيه عبد الله ألا فطح ، ومنهم من تراجع عن القول بإمامة الأفطح ، واستنتج من عدم وجود عقب له : انه لم يكن إماما وشطب اسمه من قائمة الأئمة .
وقد تكررت هذه المشكلة مرة أخرى عند وفاة الإمام الحسن العسكري دون ولد ، مما أدى الى اختلاف الشيعة الامامية حول مسألة الخلف الى عدة فرق : فمنهم من جمع بين الأخوين وقال بإمامة جعفر بن علي بعد أخيه الحسن ، ومنهم من تراجع عن القول بإمامة العسكري وقال: ( ان القول بإمامة الحسن كان غلطا وخطأ ، وجب علينا الرجوع عنه الى إمامة جعفر ، وان الحسن قد توفي ولا عقب له فقد صح عندنا انه ادعى باطلا ، لأن الإمام بإجماعنا جميعا لا يموت الا عن خلف ظاهر معروف يوصي اليه ويقيمه مقامه بالإمامة ، والإمامة لا ترجع في أخوين بعد الحسن والحسين .. فالإمام لا محالة جعفر بوصية أبيه إليه) كما يقول النوبختي في فرق الشيعة) (12) والأشعري القمي في المقالات والفرق)
ومنهم من أصرّ على إمامة الحسن والتمسك الشديد بذلك المبدأ أو الشعار الرافض للجمع بين الأخوين في الإمامة . وانقسم هؤلاء إلى عدة أقسام : فمنهم من قال بمهدوية العسكري وغيبته ، ومنهم من قال برجوعه إلى الحياة بعد الموت ، ومنهم من قال بالفترة ، ومنهم من احتار وتوقف ، وقال: ( لم يصح عندنا إن للحسن خلفا ، وخفي علينا أمره ، ونحن نتوقف ونتمسك بالأول حتى يتبين لنا الآخر ، كما أمرنا : انه إذا هلك الإمام ولم يعرف الذي بعده فتمسكوا بالأول حتى يتبين لكم الآخر. فنحن نأخذ بهذا ونلزمه ، ولا ننكر إمامة أبى محمد ولا موته ، ولا نقول انه رجع بعد الموت ، ولا نقطع على إمامة أحد من ولد غيره ، فانه لا خلاف بين الشيعة انه لا تثبت إمامة إمام إلا بوصية أبيه إليه وصية ظاهرة ) .
ومنهم من وجد نفسه مضطرا لافتراض وجود ولد مخفي للإمام العسكري ، وقال انه الإمام من بعده ، وانه المهدي المنتظر ، وفسر عدم إشارة أبيه إليه في حياته وعدم وصيته إليه ، وعدم ظهوره من بعده ، وغيبته .. فسر كل ذلك بالتقية والخوف من الأعداء .
وكان الدافع الرئيسي لهذا القول هو التمسك الشديد بقانون الوراثة العمودية ، وعدم جواز انتقال الإمامة إلى أخوين بعد الحسن والحسين . وبالرغم من انه كان قولا ضعيفا ولم يجمع الشيعة الإمامية عليه في ذلك الوقت
==
وقال السيد المرتضى إن الغيبة فرع لأصول إن صحت فالكلام في الغيبة اسهل شيء وأوضحه ، إذ هي متوقفة عليها ، وان كانت غير صحيحة فالكلام في الغيبة صعب غير ممكن ) .
ومع إن التسليم بإمامة الحسن العسكري لا يؤدي بالضرورة إلى التسليم بوجود ولد له ، فان القول بذلك مبني على ضرورة استمرار الإمامة الإلهية إلى يوم القيامة وبوجوب توارثها بصورة عمودية . وهو ليس إلا افتراض وهمي ، وظن بغير علم .
ولذا يقول الشيخ ناصر مكارم الشيرازي في كتابه المهدي : الثورة الكبرى) : ان الاستدلال الفلسفي يمكن إن يثبت قضايا كلية عامة، ولكنه لا يستطيع إن يضع إصبعه على إنسان في الخارج ، ويثبت وجوده .
====
ان مثل غيبة الامام الغائب المزعوم
كمثل من يقول بضرورة تعيين الدولة شرطيا للمرور في تقاطع طرق ثم يقول : ان الشرطي غائب ، وعندما نسأله عن الحكمة من وراء غيبة الشرطي الذي ترك الشوارع في حالة اضطراب ، يقول: ان علم ذلك عند الدولة ، او انه ينظم السير من وراء حجاب.
إما ان يكون وجود الشرطي المعين من قبل الدولة ضروريا او لا يكون ، ولا يعقل ان نقول : انه ضروري وانه معين ولكنه غائب وعلم ذلك عند الله ، او لا بد ان نريح أنفسنا بالقول ان على البلدية ان تنتخب شرطيا لتنظيم السير وان ذلك من أعمالنا وليس من أعمال الملك او رئيس الوزراء



##
و يشق النسيج الوطنيه
و يفتن في المذاهب و الشعب الكويتي .
###

كل مسلم يفتخر إذا قيل له يا مسلم لأن الله يقول :

{وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِّلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمينَ مِن قَبْلُ ... }الحج78

والرافضة في كتبهم ورواياتهم يزعمون أن الله سماهم بالرافضة وأن هذا مدح لهم .

قال ثقتهم العظمى الكليني المعتقد تحريف القرآن الكريم في كافيه المقدس بسنده عن أبي بصير :
قال أبو بصير : جعلت فداك فإنا قد نبزنا نبزا انكسرت له ظهورنا وماتت له أفئدتنا واستحلت له الولاة دماءنا في حديث رواه لهم فقهاؤهم ، قال : فقال أبو عبد الله عليه السلام : الرافضة ؟ قال : قلت : نعم ، قال :
لا والله ما هم سموكم ولكن الله سماكم به . أهـ

الكافي ج8 ص34

http://www.yasoob.com/books/htm1/m012/09/no0986.html

يقول مرتضى الأبطحي معلقا على هذه الرواية الرافضية :

( وما يرى من بعض المعاندين من تشنيع الشيعة بذلك ظنا بهم أن ذلك نيل الشيعة فهو مع جهلهم وعماهم وغفلتهم عن كون ذلك مدحا لهم وثناء ومن ذلك القمهم الامام الصادق الناطق بالحق حجرا دامغا بقوله عليه السلام . ( لا والله ما هم سموكم به بل ان الله سماكم به...) . أهـ

الشيعة في أحاديث الفريقين مرتضى الأبطحي ص 22

http://www.yasoob.com/books/htm1/m025/29/no2957.html

ويقول المجلسي في بحاره :

باب 17 : فضل الرّافضة ومدح التسمية بها
1 - سن : عن علي بن أسباط ، عن عتيبة بياع القصب ، عن أبي عبدالله عليه السلام قال : والله لنعم الاسم الذي منحكم الله مادمتم تأخذون بقولنا ، ولا تكذبون علينا قال : وقال لي أبوعبدالله عليه السلام : هذا القول ، أني كنت خبرته أن رجلا قال لي : إياك أن تكون رافضيا ( 5 ) .
بيان : " إني كنت " أي إنما قال عليه السلام هذا القول لاني كنت أخبرته .

2 - سن : عن ابن يزيد ، عن صفوان ، عن زيد الشحام ، عن أبي الجارود قال : أصم الله أذنيه كما أعمى عينيه إن لم يكن سمع أبا جعفر عليه السلام ورجل يقول : إن فلانا سمانا باسم ، قال : وما ذاك الاسم ؟ قال : سمانا الرافضة ، فقال أبوجعفر عليه السلام بيده إلى صدره : وأنا من الرافضة وهو مني قالها ثلاثها ( 1 ) .... الخ

بحار الأنوار المجلسي ج 65 / ص 96

http://www.yasoob.com/books/htm1/m013/13/no1344.html

مما سبق يتبين أن الله هو الذي سمى أتباع دين الإمامية بـ ( الرافضة ) وأن هذا مدح لهم . لكن !!!

لماذا يغضب الرافضة مما سماهم الله به بل تسميتهم بالرافضة سبب كاف لطرد المحاورين لهم من منتدياتهم وغرفهم ع البالتوك وغيرها ؟

بل والله إن إيرانيا ممرت به في مكة المكرمة فقلت له يا رافضي فغضب حتى صار يرغي ويزبد من شدة الغضب .

يا رافضة لماذا الغضب مما سماكم الله به ؟

================

الاستراتيجة الايرانية للهيمنة على الخليج

تقوم استراتيجية ايران للهيمنة على الخليج باستخدام الشيعة كادوات لتنفيذ ذلك
فايران تعتبر وجود الشيعة في دول الخليج مركز قوة و نفوذ لايران واداة لتنفيذ الاستراتيجية الايرانية ولهذا نرى قيام ايران في سياسة نشر التشيع في المغرب و الجزائر و مصر وسوريا والسودان و القصد تكوين قوة سياسية موالية لايران في تلك الدول ملاحظة
المغرب قطعت علاقاتها مع ايران بسبب نشاطات التشيع و في مصر كذلك حذر الشيخ القرضاوي من محاولة ايران نشر التشيع في مصر و نرى سعي الشيعة الي السيطرة الاقتصادية و الاعلامية و ها نحن نرى احتكار قطاع الوقود و القطاع الصحي
الخاص و السيطرة الاعلامية عبر تملك القنوات و الصحف فقد نالت صحيفة الدار جائزة تقدير من الحكومة الايرانية على نشاطها الداعم لايران

فنذكر في الصلة بين ايران و الشيعة على سبيل المثال

1- التصريحات التي يدلي بها النواب الشيعة في الدفاع عن ايران صالح عاشور و القلاف
2- قيام نواب في مجلس الامة في تابين الارهابي مغنية التي يدهملطخة بدماء ابناء الكويت و قول عدنان عبدالصمد انه يفخر بذلك
3-تصريحات المهري في نفي الشبكات التجسسية ووصف من قاموا بمحاولة اغتيال الامير بانه عمل وطني
4- تجنيد شيعة كويتية للقيام بتفجيرات في الكويت و مكة المكرمة
5-فيصل الدويسان يقول ان ولي امره خامنئي
6-رفض الاوامر العسكرية واعطاب سفن عسكرية ورفض اداء الواجب في البحرين
7-السفير نمير القريني يخالف سياسة الكويت ويدعو المجتمع الدولي انقاذ الشعب البحريني من قوات درع الجزيرة
8- اجتماع عدد من نواب و مرشحي مجلس الامة في السفارة الايرانية و هذا الاجتماع احتجت عليه الخارجية الكويتية
9-نشر الشبكات التجسسية الايرانية وتجيند اذنابها في الكويت
10- رجل الاعمال عبدالحميد دشتي مشاركته في مؤتمر طائفي عقد في العراق ( المؤتمر الشعبي العراقي لنصرة الشعب البحريني) هاجم فيه الحكومه البحرينيه و وصف السنة بالنواصب و الوهابية حيث قال البحرين لا تجنس إلا السنة النواصب الوهابيين.
11-تغيير رئيس بعثة وزارة الصحة الي البحرين دون علم الوزير و وضع اسماء اطباء لهم ارتباطات مع حزب تابع لايران
12-رجل اعمال من اصول ايرانية يستغل ماله و يورط نفسه في فتن داخل و خارج الكويت و يربط نفسه بايران بتنفيذ مخططاتها في المنطقة و يدعم الفتن في الكويت والبحرين و التطاول على الدول الشقيقة
13-ناصر ابل يسب و يشتم حكام الخليج و يريد يحش ارجلهم و هو اجبن من الارنب حيث انكر ما خطته يده في تويتر

بعض اعمال كوهين الطائفية التي تنشرها قنواته الفضائية و جريدته

1- ادينت صحيفة الدار التي يملكها كوهين ادين رئيس التحرير بتهمة سب الصحابة
2-صدور تهديد بالقتل ضد النائب وليد الطبطائي الذي طالب بكشف الشبكة التجسسية الايرانية
3-تسخير صحفه و قنواته لمهاجمة السعودية و البحرين من خلفية طائفية
4-دعم الفتن لغرض تمزيق المجتمع و نذكر في الصورة التي جمعت كوهين و المهري لدعم الجويهل في الانتخابات
5-استضافة قناة العدالة الشيخ علي سلمان امين عام جمعية الوفاق الوطني الاسلامية المعارضة و ذلك خلال فترة الانتخابات في البحرين و توفير منبر دعائي عبر قنوات كوهين لجمعية الوفاق
6-المشاركة في تجمع مركز وذكر لزيادة التوتر في المجتمع
7-نشر موقع تابع لكوهين كلام لخالد الشطي يشتم فيه العلماء ويصفهم بكلامات بذيئة لكن اتى الامر بشكل معاكس له لان الشتم تبين ينطبق عليه ونذكر بقول الشيخ عباس الخوئي عن اللواط في الحوزات و فضيحة وكيل السيستاني الشيخ مناف الناجي الذين اغتصب الفتيات اللاتي يدرسن في الحوزة التي يشرف عليها وفتوى المرجع
الشيخ مصباح يزدي الذي افتى في جواز اللواط في الرجال واغتصاب النساء في سجون الولي الفقيه
8- قيامه في اعمال اضرت بالاقتصاد في الكويت فقد ادين في اكتتاب بنك بوبيان و تسبب في افلاس بنك الخليج بسبب عمله في المشتقات لولا تدخل الحكومة لمنع البنك من الافلاس و كذلك هناك قضايا ضد احد ابنائه مع بنك برقان
9- مخالفات في بناء في مستشفى السيف
10- احتكاره لمحطات الوقود في الكويت وذلك مخالف لقانون الاحتكار و استغلال الشركة في توظيف طائفته و كذلك استغلال الشركة التي يساهم فيها لتوجيه الاعلانات التجارية للبث عبر قنواته الخاصة و دعم ايراد قنواته الخاصة
11- شهادة كتاب شيعة على محاولاته خطف الخطاب الشيعي في الكويت كما ذكر ذلك النائب حسن جوهر و الكاتب بدر ششتري و الكاتب انور جمعةحسن جوهر /و بدر ششتري/ و انور جمعة/ من الشيعة الاثناعشرية يحذرون من اختطاف الخطاب و القرار الشيعي من محمود حيدر خدمة لمصالحه و انه وضع قرار الشيعة في جيبه
12- كل ما سبق نتيجة سيطرته الاعلامية و المالية و حتى السياسية عبر سيطرته على النواب الشيعة.
14- ذكر رئيس تحرير جريدة الشاهدالشيخ صباح المحمد ان كوهين اتهم بسرقة ذهب وزارة التجارة خلال فترة الغزو مقال عنوانه( الفاسق وممسحة الزفر*.. ?وجهان لعملة مزيفة 27/3/2011 ).
15-سخر قنواته و صحفه حتى للتطاول على الشيوخ مثل الشيخ فهد سالم العلي ابن عميد العائلة
بعد ان قام بالتفريق بين ابناء المجتمع و تكفل المهري بحضوره بدعم الجويهل الان التفريق بين ابناء الاسرة الحاكمة.

==============
قاموس التكفير و السب و اللعن على لسان القلاف و المطوع و عاشور

كشف لبعض استفزازت واعتداءات الشيعة الاثناعشرية في الكويت

========

التكفيري القلاف

ففي عقيدة الاثنى عشرية ان كل المسلمين كفار بما فيهم الزيدية والاسماعيلية السبعية والاباضية لاننا لا نؤمن في ولاية اثنا عشر امام
نود نذكر القلاف التكفيري

حين كفر النائب فيصل المسلم و كفر مشاهد اتصل في البرنامج الذين كان يستضيف القلاف

=====

حسين القلاف

شتم و كفر و يصف فيصل مسلم بالاوصاف التالية

الحنيني / البدري / الناصبي / الحيوان / اللعن

و استخدام عبارة اللعن و الحيوان

قالها حسين القلاف في ملاسنة بين فيصل المسلم و القلاف
حسين القلاف: انت شكو وشدخلك، احترم نفسك، لعنة الله عليك.
فيصل المسلم: لعنة الله عليك انت واحترم نفسك.
حسين القلاف: الى متى نسكت عنك.. اسكت يا حيوان يا قليل الحيا

كذلك في ملاسنة بين الطائفي حسين القلاف و العضو فيصل مسلم

وصف القلاف فيصل مسلم بانه حنيني و بدري

وقول القلاف يا بدري وحنيني يعني يشير الى ان فيصل المسلم يثأر لأحقاد كفار قريش من بني هاشم الذين قتلوا رجالهم وتم اذلالهم وقهرهم وهزموهم شر هزيمه
وقد قتل بنو هاشم ثلاثة من كبارهم من اقرباء هند بنت عتبه آكلة الاكباد فعتبة بن ربيعة (أبيها)، وشيبة ابن ربيعة (عمها)، والوليد بن عتبة (أخوها)
وقد قتلهم الامام علي عليه السلام مع الحمزة بن عبدالمطلب وعبيدة بن الحارث بن عبدالمطلب بعد أن برزوا اليهم في معركة بدر الكبرى
ولهذا لا يزال حقدهم الاموي على بني هاشم الى يوم القيامه

القلاف يكفر متصل في برنامج تلفزيوني بقوله انت ناصبي
ناصبي اي معادي ال البيت
و الناصبي كافر في عقيدة الاثنا عشرية يا ناصبي يعني ياكافر وهذا هو التكفير

==

عدنان المطوع استخدم عبارات مثل الطلقاء / اللقطاء

عبارة الطلقاء في الاعتقاد الاثنا عشري
و نذكر ان العضو عدنان المطوع وصف من يعارضهم بانهم وأبناء الطلقاء حيث ان في عقيدة الاثنا عشرية ان الطلقاء مذمة و يعنون في ذلك هم معاوية و ابوسفيان وبني امية و يسمونهم الشجرة الملعونة و لايدرون ان عقيل ابن ابي طالب و العباس عم النبي صلى الله عليه وسلم ايضا من الطلقاء

صالح عاشور يصف السنة في القندرة / الزناة
- يروي الكليني في الكافي عن محمد الباقر أنه قال : ” أن الناس كلهم أولاد بغايا ما خلا شيعتنا

لكن في الحقيقة الزناة و ابناء البغايا تنطبق عليهم لانتشار نكاح المتعة بينهم
و كذلك نذكر في فضيحة الشيخ السيد مناف الناجي وكيل السيستاني الذي كان يهتك اعراض الفتيات اللاتي يدرسن في الحوزة التي يديرها ونذكر في فتوى المرجع الشيعي مصباح يزدي الذي اباح اللواط في الرجال و اغتصاب النساء قي سجون الولي الفقيه ضد من استنكروا تزوير انتخابات الرئاسة الايرانية
ونذكر بقول الشيخ عباس الخوئي عن الدارسين في الحوزات انه يلاط به ثم يصبح مرجع

و تصريخ الشيخ جعفر النمر

وبكل صراحة أن مِن العلماء مَن يعتدي على النساء المتزوجات وغير المتزوجات), وأشار إلى: (أن عبث العلماء يصل إلى الاعتداء بأعراض من يصلي خلفهم, وأن من العلماء من يمارس قوم لوط).

انها حوبة لعن الصحابة و تكفير امهات المؤمنين عليهم السلام
و وصف اهل السنة بانهم ابناء بغايا و لقطاء
===

المهري يكفر القرضاوي و يصف الشيخ القرضاوي بالناصبي

المرجع هادي المدرسي يكفر ملك البحرين و يصفه بالطاغوت و يحرض على قتله

تكفير اهل السنة

يقول السيد عبد الله شبر ((وأما سائر المخالفين ممن لم ينصب ولم يعاند ولم يتعصب فالذي عليه جملة من الإمامية كالسيد المرتضي أنهم كفار في الدنيا والآخرة والذي عليه الأكثر الأشهر أنهم كفار مخلدون في الآخرة)).

ويقول الشيخ المفيد

((اتفقت الإمامية على أن من أنكر إمامة أحد من الأئمة وجحد ما أوجبه الله تعالى له من فرض الطاعة فهو كافر ضال مستحق للخلود في النار)).

===

الشيعة و خيانتهم للحكام في دينهم

يقول الخميني أيضاً (ص 142) : (وإذا كانت ظروف التقية تلزم أحدًا منا بالدخول في ركب السلاطين فهنا يجب الامتناع عن ذلك حتى لو أدى الامتناع إلى قتله إلا أن يكون في دخوله الشكلي نصر حقيقي للإسلام والمسلمين مثل دخول علي بن يقطين، ونصير الدين الطوسي رحمهما الله) .

=

حكام اهل السنة طغاة و قضائهم سحتا

روى الكليني بسنده عن عمر بن حنظلة قال:سألت أبا عبد الله عن رجلين من أصحابنا بينهما منازعة في دين أو ميراث تحاكما إلي السلطان وإلي القضاء أيحل ذلك؟ قال: من تحاكم إليهم بحق أو باطل فإنما تحاكما إلي الطاغوت ومايحكم له فإنما يأخذ سحتا وإن كان حقا ثابتا له لأنه أخذه بحكم الطاغوت
[الكافي للكليني 1/67 والتهذيب 6/301 ]
قال الخميني عليه من الله مايستحق معقبا على حديثهم هذا : الإمام نفسه ينهى عن الرجوع إلي السلاطين وقضاتهم ويعتبر الرجوع إليهم رجوعا إلي الطاغوت
[الحكومات الإسلامية ص 74]

هذه هي حقيقتهم

===========

القلاف في 6 مايو عن عصاه: سأطق بها واحد «تكفيري»
«لا أتوكأ عليها… ولا أهش بها على غنمي»

كتب ناصر الفرحان

هل كانت النية مبيتة من النائب حسين القلاف للاعتداء على النواب؟
ما حصل امس كشفه القلاف عنه في مقابلة على قناة «العدالة» في برنامج «لقاء مميز» بتاريخ 6/ 5/ 2011، وذلك حسب نص اللقاء:
• المذيع: العصا لمن عصى… وانا اراها معاك.
- القلاف: انا سأقول لك حكاية هذه العصا وقد سألت عنها من قبل وانا اتيت بها الآن لقضية مستحبة عندنا وهي من بلغ الاربعين منا ولم يتعص فقد عصا وهي سنة وانا تعديت الاربعين فلا اريد ان اعصى فأتعصا… اما اللي كنت اوديها معاي في الجلسة فلها شغلة اخرى.
• المذيع: شلون يعني.
- القلاف: لقد قال لي المستشار الحماد الله يذكره بالخير ويحسن عاقبته هذي العصا شنو فرديت عليه: هذي لي فيها مآرب اخرى وهو فقيه ويفهم فضحك لانه عرف المآرب الأخرى شنو وهذي العصا لا اهش بها على غنمي ولا اتوكأ عليها لكن جايبها اطق فيها واحد تكفيري على رأسه واخليه يعرف قيمته.
• المذيع: ان شاء الله ما توصل لمرحلة الضرب والقلوب تتصافى.
- القلاف: هذوله ما خلوش حقنا.
• المذيع: ان شاء الله القلوب تتصافى من اجل الكويت.
- القلاف: القلوب السوداء ما تتصافى.
• المذيع ان شاء رب العالمين يصفها.

و كانت تلك سبب الشجار الذي حدث في ظل وجود وزير الخارجية الايراني في الكويت
و تعديه على الاعضاء في المجلس

===========
موقف الشيعة في الجبن عن الدفاع عن الكويت

في الماضي وإحنا صغار، اتذكر ايامها ان هناك بشرا يتمتعون بجهل فريد في الجغرافيا والتاريخ، الى جانب جحود ما له مثيل. كانوا يأتون الينا،
يبلعون غدانا، وبعدها يلحسون ايدهم ويدعون «انهم ايرانيون و ليسوا كويتيون و لجاؤ للمعتمد البريطاني) وقت كانت الكويت
في امس الحاجة لمن يدافع عنها ».ونواب الشيعة يذكروني بهم و يدفعوني الى الاعتقاد انهم من بقاياهم.
ومن المفارقات في حوار مع شيعي ذكر ان احد الشيعة شارك في احد المعارك الكويتية و انه قرء اسم الشمالي والوزان و ظن انهم من الشيعة والواقع ان الشمالي المذكور هو من قبيلة العوازم
و الوزان هم احد افراد عائلة الوزان السنية

لقد قال سيدنا علي عن الشيعة الذليل من نصرتموه

والان

ولاء الشيعة في الكويت لايران
القلاف يعترض على تصريحات وزير الخارجية الكويتي اتجاه ايران و تهديدها باغلاق مضيق هرمز
المهرى يهدد الكويت بان التغير سوف ياتى لهم من الخارج
المهري يصف محاولة اغتيال الامير الشيخ جابر رحمه الله بالعمل الوطني
الثنائي عدنان عبدالصمد ولاري وغيرهما من نواب ومسؤولين في الدولة تواجدوا فيما يسمى بحفلة تأبين الارهابي مغنية التي يده ملطخة بدماء الكويتين
صالح عاشور والعشق الإيراني
خرج علينا النائب الكويتي صالح عاشور بتصريح بثته احدي الخدمات الاخباريه وهذا هو نص التصريح ( بالرغم من موقف الكويت السيئ من إيران فتره حربها مع العراق فلم تهاجمنا وموقفها مشرف فتره الغزو وتفجير موكب الأمير الراحل والمقاهي الشعبية من قبل العراق و اسود الجزيرة كويتيين وسعوديين وأطالب الجميع بوقف الاتهامات جزافا لان القضية إمام القضاء وتضر بعلاقتنا مع اكبر واقوي دولة بالمنطقة وعلينا جميعا أن نحافظ علي وحدتنا الوطنية ونبتعد عن الاثارات ) انتهي التصريح .
و في موضوع قانون الزكاة
عاشور يحذر السلطة التنفيذية من قانون الزكاة: «العراق على شفا حرب أهلية»… رسالتنا لحكومتنا
وقال عاشور «أوجه رسالة للحكومة وللمجلس معا وأقول ان «هذه القضية (قانون الزكاة) فيها اختلافات مذهبية ويجب مراعاة الاوضاع الدينية والاجتماعية وخاصة وضع الاقليات حتى لا تهضم حقوقها من قبل الاكثرية».
ولوح عاشور بتحريك مظاهرات شعبية للتنبيه الى خطورة الوضع، مشيرا الى ان «التواصل مع الشعب سيكون ربما عبر الماسيجات أو اعلانات في الصحف».
وألمح عاشور الى انه يجب ان تأخذ حكومة الكويت عظة من الاحداث التي تدور في محيطها خاصة في العراق،
و نذكر بتهديد المتروك الحكومة بنصف مليون شيعي
===
اطماع ايران في الكويت مثل الاطماع في حقل الدرة
بل الاطماع و التهديدات اخذت صور متعددة
وقد لجأت ايران الى ثلاثة اساليب قسرية ضد دولة الكويت:
التهديد باستخدام القوة، واللجوء لاستخدام القوة.
أ- على المستوى منخفض الحدة (الارهاب، الاغتيال السياسي، اختطاف الطائرات).
ب- القوة التقليدية (أزمة الناقلات 1987ـ1986).
ـ3 التدخل في الشؤون الداخلية بإثارة النعرات الطائفية.
اساليب التهديد والارهاب التي تستخدمها ايران ضد الكويت ودول الخليج / الوطن الكويتية
مخربيين كويتين قاموا بتفجيرات باوامر من ايران
1987
فيصل أحمد كرم نيروز.
مصفاة الغاز في المشروع الجديد للغاز بميناء الأحمدي
ناصر محمد علي حسن
وليد عبد النبي محمد الموسى
موسى صالح موسى العطار
=======
تذكير ببعض جرائم اذناب ايران
اختطاف طائرة كويتية في مطار بيروت من قبل جماعة اطلقت على نفسها ابناء الصدر 24/2/1982
اغتيال الدبلوماسي الكويتي نجيب الرفاعي في مدريد 16/9/1982
تفجير السفارتين الاميركية والفرنسية ومنشآت كويتية أخرى 12/12/1983
قصف الناقلات النفطية المتوجهة الي الكويت من قبل ايران 13/5/1983
محاولة اغتيال سمو أمير الكويت الشيخ جابر الاحمد الصباح عن طريق تفجير موكبه بسيارة مفخخة 25/5/1985
تفجير خزانات النفط 7/6/1985 في الكويت
تفجير المقاهي الشعبية في الكويت 11/7/1985
اختطاف الطائرة الكويتية ( الجابرية) 5/4/1988
وهناك تفجيرات متفرقة عديدة واكتفيت بابرزها اعلاه واغتيال السكرتير الاول في السفارة الكويتية لدي الهند مصطفى المرزوق 4/6/1982
محاولة اغتيال الدبلوماسي الكويتي حمد الجطيلي في كراتشي 16/9/1982
تفجيرات مكة المكرمة التي نفذها
الشيعة المجوس الذين يحملون الجنسية الكويتية
عبد الحسين كرم
علي الكاظمي
علي باقر
سيد حسن الحسيني
يوسف النوخذة
اسماعيل جعفر
سيد أحمد الموسوي
عبد الوهاب بارون
هاني المسري
منصور المحميد
عبدالله أسد
عادل بهمن
صالح عبد الرسول
حمد دشتي
ميثم أشكناني
عبدالعزيز شمس
===
الولاء لايران اساسه ديني
مثال على الولاء الشيعي لايران يتمثل بهذه الفتوى عن ايران و الشيعة
دليل المسلم المغترب
مسائل فقهية في قضايا المسلمين
المغتربين في البلاد الأجنبية طبقاً لفتاوى
آية اللَّه السيد كاظم الحائري(دام ظله)
مسألة: هل يجوز توهين الجمهوريّة الإسلاميّة وقيادتها؟
الجواب: لا يجوز ذلك.
مسألة: يتخلّف بعض الروحانيين في الهند عن دعم وإسناد الجمهوريّة الإسلاميّة، ويحتجّ بتقليد بعض المراجع، فما هو رأيكم في ذلك؟
الجواب: تجب حماية الجمهوريّة الإسلاميّة.
http://www.alhaeri.com/moslem/moslem_mogtareb/1.htm
==========
اعتراف رجل الدين الشيعي محمد علي الشيرازي ان ايران تتجسس وتتدخل في العراق وفي كـــل مكــــان لانها ولية الشيعة
القبس 15 اكتوبر 2004
===========
مادة في دستور ايران يلزم الولي الفقيه الشيعي في ايران رعاية الحركات الشيعية
وجود مادة واضحة في الدستور الإيراني تلزم ولي الأمة برعاية حركات التحرر الإسلامية، يتضارب بقوة مع تلك السياسة المعلنة، وهذا الذي دعا «شريعة مداري» ان يسمي الاخوة الشيعة في المملكة العربية السعودية «بالمجاهدين» ويدعو الامام لنصرتهم بناء على تلك المادة (المصدر ندوة المنطقة والمستقبل)!
الأمين العام الأسبق لـحزب الله: نصر الله والحكيم ينفذوا أوامر خامئني بالحرف الواحد
و مثال على التدخل الايراني في الدول العربية
رفسنجاني ايران فازت في انتخابات العراق
صرح الرئيس الإيراني الأسبق هاشمي رفسنجاني بان الانتخابات العراقية تعتبر نصر لإيران فالملالي في ايران من خلال حلفائهم في قائمة الإئتلاف الشيعي في العراق عززوا وجودهم المهيمن على العراق .
ها نحن نرى ايران تطبق سيطرتها على العراق وتدعم الشيعة والسؤال الذي يطرح نفسه اين الدول العربية من دعم اهل السنة في العراق لقد اصبحت ايران تقع على حدود المملكة العربية السعودية !!!
Mullah: Iraq’s election a victory for Iran
Dec 16, 2005
Mullah Rafsanjani, Iran’s influential former president, on Friday called Iraq’s parliamentary elections a “victory” for Iran and said the vote had shattered any US expansionist ambitions in the Middle East.

نماذج من اقوال و افعال نخب الشيعة و قادتهم

المهري ان التفجير بموكب الامير الراحل جابر رحمه الله عمل وطني
مرشحي مجلس الامة يجتمعون بالسفارة الايرانية ويتخابرون مع دولة اجنبية و يتلقون التعليمات من ايران
يأبن ارهابي مجرم مثل مغتية يده ملطخة بدماء مواطنيين كويتين و المابنون احدهم يقول انه يفخر بتابين مغنية المجرم التي يده ملطخة بدماء الكويتيين
ينتسب الي حزب الله

الاثنين، 28 أبريل، 2014

صحيفة النهار العراقية تصف المنتخب السعودي بـ " داعش " !!

صحيفة النهار العراقية تصف المنتخب السعودي بـ " داعش " !!


علما ان داعش عراقية وليست سعودية

 فداعش عراقية الأصل والمنشأ حتى لو التحق بها سعوديون وليبيون وأردنيون وشيشان، هذه هي الحقيقة، فداعش ولدت وترعرعت وتفجرت في العراق، والاسم الأصلي لهذا التنظيم: (دولة العراق الإسلامية) وظهرت في العراق  بسبب سياسات حكومة المالكي الطائفية




صحيفة النهار العراقية تصف المنتخب السعودي بـ " داعش " !!


ياسر الخالدي

صورة ضوئية للصورة التي وضعتها صحيفة " النهار " العراقية


 اثار العنوان، الذي وضعته صحيفة " النهار " العراقية في أعلى صفحتها الأولى، جدلاً واسعاً في الأوساط السعودية بشكل عام والرياضية بشكل خاص، وذلك بعد أن قامت الصحيفة بتركيب صورة لرؤوس علماء دين بالزي الوطني الرياضي للمنتخب السعودي واضعة الإعلامي السعودي والمقدم التلفزيوني الشهير داود الشريان كمدرب لهذا المنتخب الذي أسمته بـ " منتخب داعش"، وذلك في معرض تقديمها وتحليلها للمباراة التي ستجمع بين منتخبي السعودية والعراق مساء اليوم الأحد على نهائي كأس آسيا الأولمبية بالعاصمة العُمانية مسقط .


 الرياض : تسببت الصورة التي وضعتها صحيفة " النهار " العراقية، والتي شكلت فيها منتخباً سعودياً يمثله عدد من علماء الدين خليجيين وعرب تمت تسميته بمنتخب داعش - الدولة الإسلامية في العراق والشام- ، حنقاً كبيراً بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي ، وذلك بعدما قامت الصحيفة التي تمثل المذهب الصفوي بتصميم صورة مركبة لرؤوس علماء الدين يتقدمهم الشيخ عبد العزيز آل الشيخ مفتي عام المملكة العربية السعودية، والشيخ محمد العريفي والشيخ نبيل العوضي والشيخ عائض القرني والشيخ عادل الكلباني وأيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة وعلماء آخرون ، فيما وضعت لهم الإعلامي الشهير السعودي داود الشريان، والذي يقدم "برنامج الثامنة مع داود" على شاشة أم بي سي، مدرباً لهذا المنتخب الذي أطلقت عليه منتخب " داعش " .


ويلتقي المنتخبان السعودي والعراقي مساء اليوم الأحد في المباراة النهائية على نهائي كأس آسيا الأولمبية تحت 22 عاماً، وذلك على إستاد  "السيب" في العاصمة العُمانية مسقط .

وسيكون كل من العراق والسعودية على مواجهة كروية مرتقبة ليبرهن كلاهما أحقيتة اللقب الآسيوي، الذي يُعد التجربة الأولى من نوعها للاتحاد القاري لهذه الفئة، والتي تسهم نسختها المقبلة بانتقال الفرق الأربع الأولى إلى نهائيات مسابقة كرة القدم للدورات الأولمبية من دون خوض التصفيات القارية الأولية.
- See more at: http://www.elaph.com/Web/Sports/2014/1/871108.html#sthash.prAJ0vJm.dpuf

============

طائفية الشيعة حتى في مبارة كرةالقدم اقامة ايران طقوس طائفية شيعية و حولت الملعب الي حسينية





محمد بن زايد يصف الامير نايف بالقرد والملك عبدالله بانه لايقول شيء مفيد

من وثائق ويكيليكس اقوال محمد بن زايد عن السعودية وقطر
========

ولي عهد أبو ظبي يشبه الأمير نايف بالقرد ويقول: الشعب السعودي ينتظر الأمريكيين ليغيروا لهم آل سعود

 05/01/2014 


فجر موقع وكيليكس مفاجأة مدوية بنشره وثيقة يسخر فيها ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان من ولي العهد السعودي الراحل الأمير نايف بن عبد العزيز ويشبهه فيها بالقرد. وأوردت الوثيقة أن ولي عهد أبو ظبي قال لمسؤول أمريكي بأن “90% من الشعب السعودي ينتظر الأمريكيين بعد انتهائهم من العراق ليغيروا لهم آل سعود”.

ويأتي تسريب الوثيقة في وقت يزداد فيه الخلاف السعودي الإماراتي بعد أن هرولت الإمارات إلى إيران لمباركة اتفاقها النووي مع الغرب وهو الاتفاق الذي تحفظت عليه الرياض وكذلك لخلافات بينهما بشان الملف السوري حيث تسعى السعودية لمساعدة الشعب السوري الذي يقمعه نظام بشار الأسد في حين تدعمه أبو ظبي وطهران التي تحتل جزر الإمارات الثلاث.

كما يأتي تسريب الوثيقة- وحسب مصادر سعودية- في وقت تكشفت فيه معلومات عن دعم الشيخ محمد بن زايد للحلف الثنائي المتحكم في السعودية حاليا ويضم الأمير بندر بن سلطان مدير المخابرات وخالد التويجري رئيس الديوان الملكي وأمين هيئة البيعة في مواجهة ولي العهد الأمير سلمان بن عبد العزيز والأمير محمد بن نايف وزير الداخلية وكأن العداء انتقل من الأب إلى الابن.. حسب تعبير المصادر .

ويتوقع أن تثير تلك الوثيقة أزمة كبيرة بين السعوديين الذين يرون أن الأمير نايف بن عبد العزيز رمزا يتمتع بمكانة كبيرة لدى الأسرة المالكة السعودية.

وفي الوثيقة التي كشفها موقع “ويكيليكس” وهى مؤرخة بتاريخ العاشر من يناير 2003 قبل الإطاحة بحكم صدام حسين في العراق ورد فيها حوار ساخن بين ولي عهد أبو ظبي الحالي محمد بن زايد ” حينها كان وزيرا للدفاع في حياة والده المرحوم الشيخ زايد بن سلطان ” وبين مدير مجلس العلاقات الخارجية الأمريكي في حينه ريتشارد هاس وذلك خلال مأدبة غداء استمرت ساعتين في الثامن من الشهر ذاته.

وحسب الوثيقة وجه الشيخ محمد بن زايد انتقادات حادة لعدد من الأمراء في الأسرة الحاكمة بالسعودية خاصة للأمير نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية السعودي في حينها وقال نصا “إن أخلاقياته أثبتت أن نظرية داروين صحيحة” وذلك في إشارة إلى نظرية عالم الأنثربيولوجيا داروين التي يزعم فيها أن الإنسان كان قردا في الأصل ثم تطور.!

وقال الشيخ محمد بن زايد للمسؤول الأمريكي أن هناك دراسة تشير إلى أن 90% من الشعب السعودي ينتظر الأمريكيين بعد انتهائهم من العراق ليغيروا لهم “آل سعود” .

وقال محمد بن زايد ل”هاس” -حسب الوثيقة الهامة- إن السعودية وقطر تشتركان معا في أصلهما الوهابي، وعلاقتنا مع الرياض معقدة، لكننا في هذه الآونة الصعبة نسايرهم، فعلاقتنا في قضية الحدود لم تحل، وحقل الشيبة النفطي لا زال محط خلاف..وذلك في إشارة إلى حقل نفطي في منطقة حدودية متنازع عليها كانت أبوظبي قد حاولت ضمها لكن السعودية تصدت لذلك وهددت باستخدام القوة حينها ومن ثم استسلمت أبوظبي لكنها من حين لآخر تثير الموضوع وتدعم قبائل تلك المنطقة بالمال لتأليبهم على آل سعود .

وأضاف الشيخ محمد بن زايد للمسؤول الأمريكي إن قرار الإمارات الوقوف إلى جانب أمريكا عسكريا ضد العراق، هو قرار نهائي سواء أجازت ذلك الأمم المتحدة أم لم تجز، ويضيف “لكن موافقة الأمم المتحدة، ستخفف حدة غضب العالم الإسلامي علينا”.

وتؤكد الوثيقة أن بن زايد طالب هاس بعدم تكرار الأخطاء التي اقترفتها الولايات المتحدة عندما ضربت أفغانستان، ومنها السماح لوسائل الإعلام تصوير الضحايا المدنيين “الأمر الذي أثار شعورا غاضبا لدى العالم الإسلامي”.

وتنقل ذات الوثيقة عن المسئول الإماراتي قوله “نرجو أن لا تتكرر هذه الأخطاء في حالة العراق، بل لا يجب السماح لصحفيي محطة الجزيرة القطرية مرافقة الجنود الأمريكيين أثناء القتال، بل من الآن يجب عليكم الضغط على حكام قطر كي لا يجعلوا الجزيرة بوقا لإغضاب العالم الإسلامي بما تعرضه من مشاهد لضحايا القصف الأمريكي من المدنيين”.

ونقلت عنه أيضا “عندما طلبت من الجنرال فرانكس تفجير محطة الجزيرة أثناء ضرب أفغانستان، شكاني أمير قطر الشيخ حمد لوالدي، فرد عليه الأمير: وهل تلومه على ذلك؟!”. وذلك في إشارة إلى حوار خلال لقاء إبان الحرب على أفغانستان بين أمير قطر السابق الشيخ حمد بن خليفة ورئيس الإمارات الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.



===================

محمد بن زايد: السعوديون (متخلفون ).. والملك عبد الله لا يقول شيئاً مفيداً

27/03/2014 


محمد بن زايد: السعوديون (متخلفون ).. والملك عبد الله لا يقول شيئاً مفيداً

تبين من وثائق “ويكيليكس” المسربة عن دوائر صنع القرار في الولايات المتحدة أن ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد آل نهيان يكيل الشتائم للسعوديين ولنظامهم السياسي سراً، ويقوم بتحريض المسؤولين الأمريكيين ضدهم، بينما يتظاهر في العلن أنه حليف للمملكة وأن العلاقات بينه وبين المسؤولين في الرياض بأفضل حال.

وحصل موقع “أسرار عربية” على كمية كبيرة من الوثائق المسربة عبر “ويكيليكس” والتي تتضمن محاضر اجتماعات بين مسؤولين أمريكيين وإماراتيين، أو مراسلات بين أبوظبي وواشنطن، ليتبين أن السياسة الحقيقية لدولة الامارات تختلف بصورة كبيرة عن المواقف المعلنة لدولة الامارات، وخاصة فيما يتعلق بالموقف من السعودية، ومن القضية الفلسطينية أيضاً.

إهانة السعوديين

وبحسب عدد من الوثائق التي ننشرها –كما وردت من المصدر بالانجليزية- مع هذا التقرير فان الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي حاول أكثر من مرة تحريض الأمريكيين ضد المملكة العربية السعودية، ولم يتوقف عند ذلك وإنما تحدث بالعديد من الألفاظ التي تمثل إهانة للملك وللمسؤولين في السعودية، فضلاً عن عبارات أخرى تعتبر إهانة جامعة لكل الشعب السعودي، خاصة عندما وصفهم بالجهل والتخلف مستدلاً على ذلك بدليل واهن وهو أن 52% من السعوديين لا يستطيعون قيادة السيارة، في اشارة الى منع المرأة من قيادة السيارات في المملكة.

وبحسب وثيقة يعود تاريخها الى 21 نيسان/ أبريل 2008، فان ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عقد اجتماعاً يوم 16 أبريل من العام ذاته مع قائد العمليات البحرية الأمريكية، ودار بين الرجلين مباحثات في قضايا مختلفة، وقال بن زايد للمسؤول الأمريكي: “العالم تغير، والامارات ستظل متفائلة على الرغم من وجودها في منطقة يغلب عليها التخلف، وضرب مثلاً على التخلف بجارته السعودية التي لا يستطيع 52% من سكانها قيادة السيارة”.

وتكشف وثيقة أخرى يعود تاريخها الى 25 حزيران/ يونيو 2008 أن وزير الخارجية عبد الله بن زايد كان يحاول تحريض الأمريكيين أيضاً ضد نظام الحكم في السعودية، وأن موقفه من الملك عبد الله بن عبد العزيز بالغ السلبية، حيث قال لمسؤول أمريكي في أبوظبي: “على الرغم من نوايا الملك عبد الله الصادقة في محاربة الاسلام الراديكالي، الا أن رجلاً في السادسة والثمانين لا يمكن أن يكون راعياً للتغيير”.

النظام السعودي فاسد

وأضاف عبد الله بن زايد أنه لا يرى في الأمراء السعوديين الأصغر سناً اي وجوه واعدة، وتابع: “النظام السعودي لا يسمح الا للفاسدين وأولئك المتحالفين مع شيوخ الدين بالوصول الى القمة”. وأكد كل من عبد الله ومحمد بن زايد خلال ذلك اللقاء للمسؤول الأمريكي أنهما متشائمان من صعود التيار الاسلامي في الكويت، مؤكدين أن دولة الامارات تحارب التيار الاسلامي، وخاصة في المدارس والجامعات ومناهج التعليم.

وفي الوثيقة التي تعود الى 24 كانون ثاني/ يناير 2007 يتبين أن ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد قال لمساعد وزير الخارجية الأمريكية نيكولاس بيرنز: “عندما زرتُ السعودية التقيت بقادة تتراوح أعمارهم بين 80 و85 سنة، وهؤلاء لم يسمعوا بالانترنت الا بعد أن جاوزوا السبعين عاماً.. هناك فجوة كبيرة في السعودية”.

وبحسب وثيقة تعود الى 12 حزيران/ يونيو 2004 فان محمد بن راشد آل مكتوم، حاكم دبي ورئيس وزراء الامارات، قال للجنرال جون أبي زيد قائد القوات الأمريكية في العراق خلال اجتماع على العشاء في أبوظبي: “نحن –أنا ومحمد بن زايد- عندما ننظرالى أكثر من 100 كيلو متر أمامنا فان القيادة السعودية لا تنظر لأكثر من كيلومترين فقط”. وأضاف بن راشد: “القيادة السعودية لا تملك رؤية طويلة المدى وهو ما سمح للمتطرفين أن يصبحوا أقوياء ولذلك فان المنطقة كلها تعاني الان”.

وقال محمد بن زايد خلال الاجتماع ذاته للجنرال الأمريكي: “القيادة السعودية هرمة”.

57 معركة ضد السعودية

وفي وثيقة أخرى، يعود تاريخها الى 21 تموز/ يوليو 2006 تنقل السفارة الأمريكية في أبوظبي الى واشنطن وجهة نظر ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد بشأن السعودية، حيث قال إن “الامارات وقطر خاضتا حروباً ضد السعوديين، وإن الامارات خاضت 57 معركة ضد السعودية خلال الـ250 سنة الماضية”، وتابع بن زايد: “السعوديون ليسوا أصدقائي الأعزاء وانما نحتاج لأن نتفاهم معهم فقط”.

وتمثل هذه الوثائق نموذجاً فقط على الأحاديث التي تدور بين الأمريكيين وبين بعض المسؤولين الخليجيين، كما تكشف عن النفاق السياسي الذي يعيشه هؤلاء المسؤولون، حيث يتظاهرون بالعلاقات الجيدة بين بعضهم، بينما يتسابقون على البيت الأبيض لتحريض الأمريكيين ضد أشقائهم في الخليج.

===========


دسائس الامارات ضد السعودية لن تفلح بعون الله